تصنيفات

يونيو 13, 2021

بمقتنيات فريدة.. متحف موغلا يسلط الضوء على حضارات الأناضول

ترك برس

يجذب متحف ولاية موغلا، (جنوب غربي تركيا) اهتمام الآلاف من الزوار بآثاره التي تعود لحقب زمنية وحضارات مختلفة كانت الولاية مهدا لها.

ويعرض المتحف آثار الحضارات القديمة التي حكمت المنطقة، ومن ضمنها مجموعات من العملات القيمة والتماثيل والأواني الفخارية والزجاجية، وكذلك العديد من المواد المستخدمة في الحياة اليومية في تلك العصور.

وفي تصريحات أدلت بها لوكالة الأناضول قالت غولناز سافران مديرة متحف موغلا إن المتحف يقع في منطقة سهل الوصول إليها ومحاطة بأبنية مسجلة ومحمية تعبر عن نسيج المدينة القديمة.

وذكرت المديرة أن المنطقة واحدة من المناطق النادرة التي بقيت إلى يومنا دون أن يفسد نسيجها التاريخي، وأن العديد من عمليات التنقيب الأثري مستمرة إلى الآن تحت رعاية المتحف.

– استفادة العلماء من المتحف

وأوضحت سافران أن المتحف يعرض القطع الأثرية التي خرجت من أعمال التنقيب هذه، إذ توجد في المتحف قاعة تحتوي على آثار تسلط الضوء على تأريخ الأناضول. كما توجد معروضات تؤرخ جميع الفترات، اعتبارا من العصر النحاسي وحتى العصر العثماني.

وتابعت: “للعصر الهندسي أيضاً أهمية كبيرة بين المعروضات الموجودة بالمتحف. وهذه الثروة الأثرية تفيد العلماء الباحثين في هذا المجال سواء بتركيا أو العالم”.

وأشارت إلى أن المتحف يحتوي على أحفورات يبلغ عمرها ملايين السنين، كما يضم معروضات للعديد من الآلهة في العصور القديمة.

ولفتت إلى احتواء المتحف أيضا على آثار لجنود يحاربون على الأفيال، ومصارعين، وألعاب الأطفال، وأقنعة من الطين، ومجسمات للحيوانات والعديد من الأشياء الأخرى المتعلقة بالحياة اليومية.

– قاعة المصارعين

وأكدت سافران على أن هناك قبور تخص سبعة مصارعين عُثر عليهم بالصدفة قبل 20 عامًا في قضاء ياتاغان، ومن بينهم أخيليوس، الشخصية التي كانت موضوعًا رئيسيا لفيلم طروادة (براد بيت)، وهي من الأماكن التي تلقى اهتمامًا كبيرًا لدى الزائرين.

وقالت سافران إنه أثناء زيارة قاعة المصارعين، يمكن للزائرين مشاهدة خصائص فترة تعود إلى 2000 عام.

وتابعت: “كما يمكن مشاهدة الصور المعروضة على جدران القاعة والتي تصور حياة المصارعين ومعاركهم في تلك الفترة. ويمكن من خلالها معرفة كيف نشأ المصارعون ورؤية الأغراض التي استخدموها”.

– “أحفورات تمتد لملايين السنين في حديقة تروليان”

وذكرت سافران أن حديقة تروليان افتتحت عام 1994 داخل متحف موغلا بهدف عرض الأحفورات المستخرجة من تلة قاقليجا بالقرب من حي أوزلوجا بقضاء منتشه وسط موغلا.

وأوضحت المديرة أن الأحفورات المكتشفة في عمليات التنقيب يتم عرضها في هذه القاعة الخاصة بعد القيام بالعديد من الإجراءات.

وأشارت إلى أن “تاريخ هذه الأحفورات يعود إلى ما قبل 5 – 9 مليون سنة ، وهي لكائنات انقرضت وليست موجودة الآن. لذا فهذه القاعة توضح مدى ثراء المتحف، وتلقى اهتماماً كبيرًا من قبل السياح المحليين والأجانب”.