تصنيفات

يونيو 13, 2021

دمره انفجار بيروت… عودة غاليري “مرفأ” بمعرض “المياه”

بعد مرور ما يزيد على تسعة أشهر على الانفجار المميت في ميناء بيروت العام الماضي أُعيد افتتاح معرض الفن المعاصر “غاليري مرفأ” بمعرض عنوانه “المياه”، ويستمر حتى شهر أغسطس/آب.

وتضرر معرض “مرفأ” بشدة في الانفجار الذي وقع في أغسطس 2020 وأسفر عن مقتل المئات وإصابة الآلاف.

وجرى الآن تجديد الغاليري لاستقبال محبي الفن مجدداً، بينما يعاني لبنان من أسوأ أزمة اقتصادية منذ سنوات وسط جائحة فيروس كورونا العالمية.

وقالت جمانا عسيلي، مؤسسة معرض الفن المعاصر (مرفأ)، إنه رغم وقوع البلاد في “انهيار كامل” إلا أنه “لا يمكن العيش دون الفن. هو جزء من تاريخ البلد، والمنطقة. لا يمكننا مواصلة السير دونما فن”.

علوم وآثار

التحديثات الحية

وجاءت إعادة فتح غاليري مرفأ بمساهمة من مبادرة عالمية شاركت فيها معارض للفن المعاصر في أنحاء العالم اجتمعت خلال جائحة كورونا، لإقامة معرض مشترك يتناول موضوع المياه على مستويات مختلفة.

ويعرض اثنا عشر فناناً أعمالهم الفنية في صالة عرض بيروت. وتُعرض لوحات ومجسمات ومنحوتات وغيرها ليشاهدها الناس مع تخفيف القيود ذات الصلة بفيروس كورونا في لبنان.

وقال كارل طعمة، وهو زائر للمعرض: “الفن جزء من حياتنا العادية. حين نأتي لمشاهدة المعارض الجديدة فإنما لنكمل حياتنا العادية”.

(رويترز)