تصنيفات

يونيو 13, 2021

جولة للسفراء الأفارقة بالمتحف القومي للحضارة

نظمت وزارة الخارجية، بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار، جولة لسفراء الدول الأفريقية بالمتحف القومى للحضارة بالفسطاط في إطار الاحتفالات بيوم أفريقيا، حيث مثل وزارة الخارجية في هذه الاحتفالية السفير حمدى سند لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الأفريقية، وذلك بمشاركة مساعدي وزير الخارجية المعنيين بالموضوعات الأفريقية.

ألقى السفير حمدي سند لوزا كلمة بهذه المناسبة نيابةً عن وزير الخارجية سامح شكرى، أكد فيها على أهمية هذه المناسبة والجهود المصرية الدؤوبة لتعزيز العمل الأفريقي المشترك وتوطيد أطر التعاون الثنائى مع الدول الأفريقية والدور المصرى النشط في أروقة الاتحاد الأفريقي وآلياته، موضحًا أن ذلك يأتي في إطار تنفيذ تكليفات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بالعمل على تعزيز كافة أوجه التعاون في الإطار الثنائى وفى إطار الاتحاد الأفريقي، ومؤكدًا على استمرار العمل لدفع هذه العلاقات بما يحقق مصالح شعوب الدول الأفريقية.

كما ألقت نائبة وزير السياحة والآثار لشئون السياحة غادة شلبى كلمة عبرت فيها عن أهمية هذه المناسبة وحرص وزارة الآثار على الإحتفال بها في إطار عام الثقافة الأفريقية ٢٠٢١، وكذا السعي لزيادة أعداد السائحين من الدول الأفريقية لما تتميز به مصر من تنوع سياحى وثقافى وحضارى ودينى، حيث إن السياحة أحد أهم معالم العلاقات الثقافية بين مصر والدول الأفريقية، وفى هذا الصدد فقد وجه الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار بمنح المواطنين الأفارقة تخفيض 50% على رسوم دخول المواقع الأثرية والمتاحف المفتوحة لزيارة مصر على مدى اليوم.

من جانبه ألقى السفير الكاميروني وعميد السلك الدبلوماسي بالقاهرة محمودو لابارنج كلمة نيابة عن السلك الدبوماسى الأفريقي موجهًا التهنئة للمسئولين المصريين وللدول الأفريقية بهذه المناسبة، ومشيدًا بالقيادة السياسية المصرية التي تعطي لأفريقيا أولوية خاصة وبالدور المصرى في القارة الأفريقية والتجربة التنموية المصرية الناجحة التي أصبحت نموذجًا يحتذى به في دول القارة الأفريقية، ومشيرًا إلى أن سفراء الدول الأفريقية يتابعون بإعجاب ما تشهده مصر من تطورات في كافة المجالات، وأن الجولة داخل المتحف القومى للحضارة وبرنامج الإحتفال يجسد الاهتمام المصرى بالقارة الأفريقية وما يشهده الدور المصرى من تفاعل مع قضايا القارة في إطار الاتحاد الأفريقي وفى سياق العلاقات الثنائية مع الدول الأفريقية.

هذا وتأتي هذه الزيارة في إطار الإحتفالات بيوم أفريقيا الذي يواكب الذكرى الثامنة والخمسين لتأسيس منظمة الوحدة الأفريقية يوم ٢٥ مايو ١٩٦٣، وقد تضمنت الاحتفالات بيوم أفريقيا هذا العام بجانب زيارة السفراء الأفارقة للمتحف القومي للحضارة اضاءة مبنى وزارة الخارجية بكلمة Africa.