تصنيفات

يونيو 13, 2021

بعيدا عن الأطلس.. فيسبوك أكبر دولة في العالم – Alghad

إبراهيم المبيضين

عمّان- بعيدا عن الحدود الجغرافية والتقسيمات والاطلس الذي تعلمنا منه أسماء وأماكن تواجد كل دول العالم، يرسم العالم الرقمي والمنصات الاجتماعية اليوم حدودا ومفاهيم جديدة للمجتمعات وتواجدها، فالأرقام التي أعلنتها شركة ” فيسبوك” العالمية عن مؤشراتها خلال فترة الربع الأول من العام الحالي تؤكد بانها أكبر دولة حول العالم من حيث عدد أعضائها ومستخدمي تطبيقاتها المتنوعة.
هذه المعلومة ليست مفاجأة ففيسبوك اليوم هي أكبر شبكة اجتماعية حول العالم وأكثرها استخداما، كما انها تمتلك تطبيقين أيضا من أكثر التطبيقات الاجتماعية وتطبيقات التراسل استخداما حول العالم وهما تطبيقا ” الانستغرام”، و” الواتساب”.
وأعلنت فيسبوك عن نتائجها المالية عن الربع الأول من العام الحالي والتي اظهرت نمو عدد مستخدمي جميع تطبيقاتها ليسجل 3.5 مليار مستخدم، بزيادة سنوية 15 بالمائة.
هذا الرقم لعدد مستخدمي مختلف تطبيقات الفيسبوك ( 3.5 مليار مستخدم) يشكل اليوم 44 % من عدد سكان العالم الحقيقي والمقدر بحوالي 8 مليارات نسمة.
كذلك فان عدد مستخدمي مختلف تطبيقات الفيسبوك يزيد على مجموع عدد سكان أكبر دولتين في العالم من حيث السكان ( الصين والهند)، حيث يقدر عدد سكان الصين اليوم بحوالي 1.4 مليار نسمة، ويقدر عدد سكان الهند بحوالي 1.38 مليار نسمة.
وعلى صعيد متصل أعلنت شركة فيسبوك (facebook) ارتفاع أرباحها في الربع الأول من 2021 بنسبة 93.8 % على أساس سنوي، وسط تحسن ملحوظ في الإيرادات.
وأفادت الشركة أن صافي الأرباح خلال هذه الفترة سجل 9.497 مليارات دولار، مقارنة مع 4.9 مليار دولار في الربع الأول من 2020. أي بما يعادل 3.3 دولار للسهم، مقابل 1.71 دولار للسهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
وبحسب البيانات، ارتفعت إيرادات فيسبوك خلال الـ3 أشهر المنتهية في آذار (مارس) الماضي، بنسبة 48 % إلى 26.17 مليار دولار، مقارنة بـ17.7 مليار دولار في الفترة المقارنة من العام السابق.
وكان المحللون يتوقعون ارتفاع الإيرادات إلى 23.67 مليار دولار.
وأفادت البيانات بأن تحسن الإيرادات يأتي وسط ارتفاع مستخدمي تطبيقات فيسبوك المختلفة إلى ما يقرب من 3.5 مليار مستخدم خلال الربع الأول من العام الحالي، بزيادة سنوية تبلغ 15 %.
وزادت عائدات الإعلانات -التي تشكل الجزء الأكبر من دخل فيسبوك- بنسبة 46 %، إلى 25.4 مليار دولار.
واستفادت شركات التكنولوجيا من أزمة جائحة كورونا التي أدت إلى التباعد وحظر التجول، واعتماد الناس على التطبيقات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي أو شراء السلع.