تصنيفات

يونيو 13, 2021

ليفربول أم باريس سان جيرمان؟.. كيف يختار محمد صلاح مصيره؟


مع دخول الدوريات الأوروبية المنعطف الأخير، بات الحديث عن انتقالات اللاعبين خلال الميركاتو الصيفي حديث وسائل الإعلام العربية والدولية.

ولا شك أن واحد من أبرز اللاعبين الذين تثور حولهم العديد ن الشائعات خلال الأيام الأخيرة، المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، الذي ارتبط اسمه بالرخيل عن “الريدز” والانتقال إلى باريس سان جيرمان الفرنسي خلال الصيف المقبل.

وذكرت تقارير صحفية أن النادي الباريسي بدأ بالفعل في مفاوضات جادة لضم اللاعب إلى صفوفه خلال الميركاتو الصيفي المقبل، في الوقت الذي لم يحسم فيه اللاعب وجهته، سواء بالبقاء مع ليفربول أو الرحيل عنه، خاصة وأن عقده ينتهي في 2023.

“العين الرياضية” تواصلت مع بعض نجوم الكرة المصرية السابقين والنقاد والمحللين الكرويين، من أجل استطلاع آرائهم حول الوجهة الأفضل لمحمد صلاح.

ليفربول يكتسح باريس سان جيرمان

عبدالظاهر السقا، نجم المنتخب المصري السابق، قال في تصريحات خاصة لـ”العين الرياضية”: “الانتقال من دوريات إلى أخرى له حسابات، وأول ما سيواجه صلاح به نفسه إذا كان قادرا على تحقيق إنجازات مع الفريق الفرنسي إذا ترك ناديه الإنجليزي أم لا”.

ويفضل السقا أن يبقى صلاح في صفوف ليفربول، بعد أن نجح في كسب شعبية جارفة وتكوين قاعدة جماهيرة له على مستوى العالم، خاصة وأن دخوله رهانا آخر في هذا التوقيت لن يكون كرهانه في بدايته حين ترك الدوري الإنجليزي وذهب إلى الدوري الإيطالي، لأنه أصبح يملك ما يخشى فقدانه.

الأمر نفسه أكده محمد عمارة، نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق، حيث قال في تصريحات خاصة لـ”العين الرياضية”: “استمرار صلاح في ليفربول هو أفضل ما يمكن تحقيقه في الوقت الحالي، خاصة وأن خوض أي تجربة احترافية أخرى لن يؤدي في النهاية إلى ما سبق وأن حققه اللاعب خلال وجوده في الريدز”.

وأشار عمارة إلى أن حالة التناغم التي تربط نجم المنتخب المصري مع لاعبي ليفربول من الصعب بناؤها مجدداً في باريس سان جيرمان المكتظ بالنجوم.

محمد عمارة

المحلل الكروي الشهير خالد بيومي وافق نجمي الكرة المصرية السابقين، حيث أكد أن الأفضل لـ”الفرعون المصري” البقاء في فريقه عن الذهاب إلى باريس سان جيرمان تحديداً، خاصة وأنه لا يساعد اللاعب على التميز، مستشهداً بما حدث مع نجم الكرة البرازيلية نيمار دا سيلفا.

وانتقل نيمار إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017 قادما من برشلونة الإسباني في صفقة قياسية بلغت قيمتها 222 مليون يورو، ليكون أغلى لاعب في العالم، لكنه فشل في التتويج معه بلقب دوري أبطال أوروبا.

وقال بيومي في هذا الصدد: “باريس سان جيرمان لا يعطي اللاعب القوة المطلوبة، ولا يمنح حجم المنافسة التي يلاقيها صلاح في ليفربول، هذا بالإضافة إلى أن الدوري الفرنسي أقل فنيا بكثير من نظيره الإنجليزي”.

خالد بيومي

ويرى بيومي أن على صلاح البقاء في ليفربول، مع التشديد من قبله على إدارة النادي بضرورة تدعيم الفريق بعناصر تستطيع المنافسه علي كل البطولات حتى يحقق حلمه بالفوز بلقب افضل لاعب في العالم.

أما بخصوص المعوقات التي طالت صلاح خلال الموسم الحالي، وخلافاته مع مدربه الألماني يورجن كلوب وزميله السنغالي ساديو ماني، فأكد بيومي أن نجم المنتخب المصري بات لديه من الخبرات ما يجعله يتجاوز تلك المشكلات دون أن تؤثر على مصلحته.

ويعتقد الناقد الرياضي أن الأفضل لصلاح، حال رحيله عن ليفربول، أن يتجه إلى الدوري الأسباني، من خلال بوابة فريق برشلونة في حالة رحيل الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي، أو من خلال ريال مدريد، لأن هذا النادي يعتبر بمثابة دولة تحكم كرة القدم في العالم.