تصنيفات

يونيو 13, 2021

وزيرة الصحة: افتتاح مراكز كبرى بكل محافظة لتلقي لقاح كورونا

استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، جهود مواجهة فيروس “كورونا” وآخر مستجدات التعامل معه، وموقف توفير وتلقي اللقاحات.

وفي مستهل الاجتماع، أشارت وزيرة الصحة والسكان إلى إشادة تيدروس أدهانوم، مدير منظمة الصحة العالمية بجهود مصر في القضاء على فيروس سي، في معرض حديثه أمس عن تلقي أكثر من 9.4 مليون شخص على مستوى العالم العلاج الخاص بالتهاب الكبد الوبائي سي، بزيادة قدرها 9 أضعاف منذ عام 2015.

وعرضت الوزيرة تقريرا تضمن إجمالي إصابات فيروس “كورونا” عالميا، وكذا إجمالي أعداد الوفيات، كما أشارت إلى إجراءات الحجر الصحي المُتخذة مع القادمين على رحلات عدد من الدول.

وتناولت الوزيرة، خلال الاجتماع، مستجدات توريدات أجهزة الأشعة المقطعية، موضحة أنه يوجد ١٧ جهاز أشعة مقطعية في الميناء سيتم توزيعها على المستشفيات خلال الأسبوع المقبل.

وحول فاعلية اللقاحات في ضوء تحور فيروس “كورونا” المستجد، لفتت وزيرة الصحة والسكان إلى أن منظمة الصحة العالمية قالت إنه لم تظهر أي متغيرات حتى الآن تقوض بشكل كبير فعالية اللقاحات.

وأضافت: تم استقبال الدفعة الأولى من المواد الخام لتصنيع لقاح “سينوفاك” الصيني بمصر، تكفي لتصنيع نحو مليوني جرعة من اللقاحات، كما تم استقبال ٥٠٠ ألف جرعة من لقاح “سينوفارم” الصينية، ومن المُقرر تصنيع 40 مليون جرعة من لقاح “سينوفاك” بالتزامن مع استلام مزيد من شحنات المواد الخام خلال الفترة القادمة.

وتابعت الوزيرة في هذا الصدد أنه تم الاجتماع مع وفد من الخبراء الصينيين بـ “فاكسيرا” تمهيدًا لبدء تصنيع لقاح “سينوفاك” بمصر، مشيرة إلى أن “فاكسيرا” ستصبح المصنع الرئيسي لشركة “سينوفاك” الصينية في أفريقيا.

وعرضت الوزيرة، خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم، جهود التوسع في أماكن تقديم اللقاحات، مشيرة إلى أنه على غرار أرض المعارض سيتم افتتاح مراكز كبرى بكل محافظة، وأنه تم البدء بتجهيز مراكز في الإسكندرية، والشرقية، والجيزة، والدقهلية، وأسيوط.

وتابعت الوزيرة أنه تمت زيادة الطاقة الاستيعابية لمراكز اللقاحات لتصل إلى 403 مراكز على مستوى الجمهورية، بمعدل 110 آلاف مواطن يوميا، وتم افتتاح 26 مركزا ذات طبيعة خاصة لتوفير اللقاح للجهات، وأنه تم توفير كافة اللوجستيات لتلك الجهات التي تتمثل فيمن تم إدراجهم بالمنظومة، وكروت التطعيم، واستمارة الموافقة المستنيرة، في قطاعات البترول، والكهرباء، والطيران، وهيئة سكك حديد مصر، وهيئة النقل العام، وهيئة قناة السويس وذلك في محافظات: القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والمنوفية، والقليوبية، والغربية، والدقهلية، والإسماعيلية، والسويس، وأسيوط.

واستطردت: “تمت إتاحة التطعيم لغير القادرين على الحركة على رقم 15335 بالتعاون مع هيئة الإسعاف، وكذا تمت إتاحته لدور المسنين، وتم تطعيم مرضى الفشل الكلوى بالمحافظات، وتوزيع سيارات للتطعيم في أماكن صرف المعاشات، وتطرقت الوزيرة خلال عرضها إلى التعاون مع وزارة التربية والتعليم لتطعيم 157 ألفا من مشرفي الامتحانات قبل بدء امتحانات الثانوية العامة، كما تم التوسع في تطعيم المواطنين في المناطق الصناعية في محافظات: السويس، والشرقية، والإسكندرية، والجيزة، والقليوبية.

واستعرضت الوزيرة نماذج من تطعيم المواطنين في محافظة البحر الأحمر، وذلك للعاملين بقطاع السياحة، والموانئ البحرية، ومراكز غسيل الكُلى، وفي الأديرة، مضيفة أنه في محافظة سوهاج تم التوسع في 14 مركزا للتطعيم، وفي أسيوط تم تخصيص 12 مركزا لتلقي اللقاحات بخلاف مركز التطعيم الخاص للمقبلين على السفر، وفي الدقهلية تم تخصيص 16 مركزا لتقديم اللقاحات.

واتصالا بالجهود الخدمية لتقديم اللقاحات، أوضحت الوزيرة أنه تمت زيادة عدد مقاعد الخط الساخن 80 مقعدا لاستقبال الاستعلامات الخاصة باللقاح بعد إعلان بعض الدول عن طلب وثيقة التطعيم قبل السفر.

وفي سياق آخر، تناولت الوزيرة جهود حملات التوعية والتثقيف الصحي، حيث تمت زيارة 5 محافظات ساحلية وتقديم التوعية للمصطافين هناك، حيث تم تقديم التوعية لـ 250 ألف مواطن.