تصنيفات

يونيو 17, 2021

أنستقرام “يجمد” شخصية إيرانية مقربة من خامنئي


أغلق موقع التواصل الاجتماعي “أنستقرام”، الذي تملكه شركة فيسبوك، حساب رجل الدين الإيراني المتشدد، أحمد علم الهدي.

وعلم الهدى هو ممثل المرشد علي خامنئي في مدينة مشهد شمال شرق البلاد وعضو مجلس خبراء القيادة الإيرانية.  

كما أن ابنته متزوجة من المرشح المتشدد للانتخابات الرئاسية ورئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي.

وبحسب الموقع الرسمي لرجل الدين الإيراني أحمد علم الهدى فإن “موقع أنستقرام أغلق الحساب الشخصي لممثل خامنئي في مدينة مشهد، بعد حذف عدة منشورات له”.

وقال الموقع إن “أنستقرام قام اليوم الأربعاء بحذف عدة منشورات تتعلق بوفاة محمد تقي مصباح يزدي رجل الدين المتشدد وعدة منشورات أخرى من صفحة عالم الهدى، ثم تم حظر حسابه”.

وتوفي محمد تقي مصباح يزدي روحاني في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأحمد علم الهدى هو أحد رجال الدين المعروفين بآرائه المتشددة والمثيرة للجدل، وهو نفسه من أشد منتقدي حرية الإنترنت والشبكات الاجتماعية.

وعلى الرغم من الانتقادات الشديدة لـ “الابتذال” في منصات التواصل الاجتماعي، ينشط مسؤولو النظام الإيراني في الشبكات الاجتماعية ويستخدمون هذه الأداة بشكل أساسي للدعاية الحكومية.

ووفقا لموقع علم الهدى، فقد تم بالفعل حذف العديد من منشوراته على إنستجرام فيما يتعلق بمقتل قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري، وكذلك “جبهة المقاومة”.

ويقول التقرير إن المحتوى الذي تمت إزالته من موقعه على إنستجرام اليوم لا علاقة له بـ”جبهة المقاومة”.

ومحور المقاومة مصطلح يستخدم لوصف مجموعة من الجماعات المسلحة المتحالفة مع النظام الإيراني في المنطقة، بما في ذلك مليشيات حزب الله في لبنان والحوثيين في اليمن، والحشد الشعبي العراقي.

وتحجب السلطات الإيرانية منذ عام 2009 بعد موجة احتجاجات شعبية قادتها المعارضة الإصلاحية منصات التواصل الاجتماعي وفي مقدمتها فيسبوك وتويتر ويوتيوب، كما حجبت في أبريل/نيسان 2018 موقع تطبيق “تلغرام” بعد احتجاجات شعبية.

ويعد موقع “أنستقرام” أكثر المنصات شعبية بين الإيرانيين بسبب عدم حجبه رغم الرقابة على ما ينشره فيه، ويبلغ عدد مستخدميه 47 مليون في إيران.