تصنيفات

يونيو 15, 2021

جونسون وبايدن يعتزمان اعتماد ميثاق الأطلسي الجديد

أعلن مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن مباحثاته مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، من المقرر أن تثمر عن تبني ميثاق الأطلسي الجديد الذي سيحدد اتجاهات العمل المشترك للبلدين جاء ذلك حسبما ذكرت “روسيا اليوم”.

وسيعقد جونسون وبايدن أول لقاء ثنائي لهما يوم الخميس في مقاطعة كورنوال جنوب غربي إنجلترا، عشية قمة مجموعة السبع الكبرى بين الـ11 والـ13 من يونيو.

وأشار مكتب جونسون إلى أن الوثيقة التي سيتبناها الزعيمان ستشبه ميثاق الأطلسي الذي تبناه رئيس الوزراء البريطاني وينستن تشرشل والرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت عام 1941.

وسيؤكد الزعيمان في الوثيقة أنهما “سيبذلان جهودا مشتركة للتعامل مع التحديات الماثلة أمام العالم اليوم، ابتداء من الدفاع العالمي والأمن ووصولا إلى تعافي الاقتصاد بعد أزمة فيروس كورونا ومحاربة التغير المناخي”.

وستتضمن الوثيقة 8 بنود أساسية يعتزم جونسون وبايدن العمل عليها بشكل مشترك، بناء على قيم “حماية الديمقراطية والأمن المشترك وبناء نظام تجاري عادل ومستقر”.

ويشير الميثاق إلى التحديات الجديدة، ومنها الهجمات السيبرانية وحماية التنوع الحيوي والتصدي لوباء فيروس كورونا وإنعاش الاقتصاد.

وقال جونسون في البيان الذي نشره مكتبه، إن التعاون بين بريطانيا والولايات المتحدة سيكون “أساسيا بالنسبة للاستقرار والازدهار العالمي في المستقبل”.

وسيركز جونسون وبايدن على محاربة وباء فيروس كورونا ومنع وقوع موجات جديدة منه في المستقبل، وتعزيز العلاقات الثنائية في مجال الأمن والدفاع والعمل على استئناف الرحلات الجوية بين البلدين في أقرب وقت، إلى جانب تعزيز الروابط الاقتصادية وتسوية الخلافات بشأن الرسوم التجارية وصياغة اتفاقية للتكنولوجيا قد يتم توقيعها العام المقبل.