تصنيفات

يونيو 15, 2021

هشاشة العظام تضاعف خطر “باركنسون” لدى كبار السن


أظهرت دراسة أجراها باحثون من تايوان أن الإصابة بهشاشة العظام تزيد من خطر الإصابة بمرض “باركنسون” لدى كبار السن.

وأوضحت الدراسة أن كبار السن المصابين بهشاشة العظام، وهو الشكل الأكثر شيوعاً من التهاب المفاصل، معرضون لخطر متزايد للإصابة بمرض باركنسون في وقت لاحق من الحياة، وفقاً لموقع “يو بي آي” الأمريكي.

وقال الموقع، في تقرير نشره الأربعاء، إن الدراسة وجدت أن الأشخاص الذين يعانون من الشكل الأكثر شيوعاً من التهاب المفاصل هم أكثر عرضة للإصابة باضطراب الحركة هذا بنسبة 41% مقارنة بمن لا يعانون من هذه الحالة.

وأشار الباحثون، في نتائج الدراسة التي نُشرت في دورية “رعاية وأبحاث التهاب المفاصل”، إلى أنه على الرغم من أن هشاشة العظام يمكن أن تؤثر على اليدين والركبتين والوركين والعمود الفقري، فإن أولئك الذين يعانون من هذه الالتهابات في الركبة والورك أكثر عرضة للإصابة بمرض باركنسون من أولئك الذين يعانون من أشكال أخرى من المرض.

ونقل الموقع عن المؤلف المشارك في الدراسة، الدكتور شين ليانج بان، قوله “يمكن أن تؤدي الإصابة بالتهاب المفاصل ومرض باركنسون معاً إلى زيادة خطر السقوط”.

وأضاف بان، وهو أخصائي العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل بجامعة تايوان الوطنية، أن “ضعف الحركة المرتبط بهشاشة العظام قد يخفي الأعراض الحركية المبكرة لمرض باركنسون”.

وأشارت الدراسة، التي فحصت بيانات ما يقرب من 67 ألف شخص بالغ في تايوان تتراوح أعمارهم بين 50 و64 على مدى أربع سنوات، إلى أن ما يقرب من نصف المشاركين يعانون من هشاشة العظام، والتي تحدث عندما يتآكل الغضروف الذي يغطي نهايات العظام عند المفاصل بمرور الوقت، في حين أن النصف الآخر لم يكن يعاني من هذه الحالة.

وأظهرت البيانات أن المشاركين الذين يعانون من التهاب مفاصل الركبة والورك معرضون لخطر الإصابة بمرض باركنسون بنسبة 55٪، وهو اضطراب دماغي يسبب الاهتزاز والتصلب وصعوبة المشي والتوازن والتنسيق في الحركة، فيما كان الأشخاص المصابون بهشاشة العظام الذي يصيب المفاصل الأخرى أكثر عرضة للإصابة بباركنسون بنسبة تتراوح بين 30٪ و 40٪.

وقال بان إنه على الرغم من أن سبب ارتباط التهاب المفاصل ومرض باركنسون غير واضح حتى الآن، فإن كلا المرضين ينطويان على وجود التهابات.