تصنيفات

يونيو 13, 2021

“رادارات عسكرية”.. واشنطن تُناور بأوكرانيا قبيل لقاء بايدن وبوتين


أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، تفاصيل صفقة مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا قيمتها 150 مليون دولار وسط نزاعات متصاعدة بينها وبين موسكو.

وتأتي المساعدات الأمريكية لأوكرانيا قبل أيام قليلة من اجتماع القمة المرتقب بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وتشمل المعدات العسكرية الأمريكية رادارا مضادا للمدفعية ومعدات للحرب الإلكترونية وتكنولوجيا مضادة للطائرات المسيرة لدعم كييف، وستضاف هذه المساعدات إلى مساعدات أعلن عنها البنتاجون في الأول من مارس/آذار وقيمتها 125 مليون دولار ضمت زوارق دوريات.

وقال بيان البنتاجون اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة وافقت على منح أوكرانيا المجاورة لروسيا معدات، من بينها رادارات استطلاع المدفعية وأنظمة كشف الطائرات بدون طيار ومعدات اتصال مقاومة للتنصت؛ ويتم توفير قيمة هذه المساعدة من ميزانية الدفاع الأمريكية.

وتشمل المساعدة أيضا التدريب والمعدات وتقديم المشورة للقوات المسلحة الأوكرانية – من أجل مساعدتها على تأمين حدود البلاد.

وفقا للإدارة الأمريكية فإن قيمة المساعدات التي قدمتها لأوكرانيا منذ عام 2014 حتى الآن تزيد عن 5ر2 مليار دولار أمريكي.

وكانت موسكو قد ضمت شبه جزيرة القرم من أوكرانيا في عام 2014 وساندت انتفاضة انفصالية موالية لروسيا في شرق أوكرانيا مما تسبب في اندلاع صراع سقط فيه أكثر من 14 ألف قتيل

وأبلغ الرئيس الأمريكي جو بايدن نظيره الأوكراني فلوديمير زيلينسكي الإثنين الماضي بأنه سيدعم سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها قبل قمة بينه وبين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في جنيف يوم 16 يونيو/حزيران.