تصنيفات

أغسطس 1, 2021

كاتب موال لأردوغان: الحزب الحاكم انقلب على الأتراك وقيمهم


وجه كاتب تركي مقرب من حزب العدالة والتنمية (الحاكم) في تركيا، انتقادات لنظام الرئيس رجب طيب أردوغان بسبب فضائح وجرائم المافيا.

الانتقادات جاءت على لسان عبدالرحمن ديليباق، الكاتب بصحيفة “العقد الجديد” المقربة من النظام التركي، الأربعاء، وتابعته “العين الإخبارية”.

ووجه الكاتب ذو التوجه الإسلامي، في مقاله، انتقادات حادة لحزب العدالة والتنمية الحاكم، واتهم قياداته بالانقلاب على القيم التي أسسوا عليها الحزب، وخذلان الشعب وإساءة معاملته.

وتحدث للحزب للمبيت ديليباق قائلا “ألم نتعهد بالابتعاد عن الرشاوى والمحسوبية، قلنا إننا لن نمارس السياسة على أساس الدين. أيا من كان مرتكب الظلم وأيا من كان المتعرض له اتفنا على نصرة المظلوم”.

وتابع: “تعهدنا بإسناد المهام لأصحاب الخبرة وإعطاء الأولوية للخبرة قبل الدين. قلنا إننا سنصبح شهود عدل ولن نصمت تجاه الظلم. قلنا إننا لن نكذب ولن نزني ولن نقدس قادة البلاد ولن نسجد لأحد سوى الله”.

واستطرد قائلا “الجميع يتصرفون بالطريقة عينها. في الواقع إن اعتبرنا ما يقوله الجميع صائبا فلن يبقى أحد طاهر. أكلنا الحرام ونظرنا للحرام وسعينا خلف أمور حرام ورافقنا من يأكلون الحرام. نحن جميعا مذنبون”.

وزاد ديليباق موضحًا أن “الحزب كان قد تعهد بعدم السماح لخطأ فرد أو جماعة في أن يتسبب في ظلم الآخرين”.

وأضاف: “كدنا نصبح نموذجًا يحتذى به ونحث الناس على الخير والحق بالحكمة والكلمة الطيبة. ماذا حدث لنا؟ كم أصبحنا نشبههم بشكل سريع. لقد حان وقت التوبة والتصرف بحكمة كي لا تحل الأيام المقبلة محل نظيرتها السابقة”.

وشدد على أن “الوقت قد حان ليتطهر الجميع من القاذورات التي تلوثه، الظاهر منها والخفي والابتعاد عن فعل السوء”، متابعًا “لا نجاة قبل منح عباد الله حقوقهم”.

ويأتي المقال في ظل حالة الصمت التي يعيشها الشارع التركي مع الكشف على يد زعيم المافيا التركي الفار خارج البلاد سادات بكر عن تورط مسؤولين حاليين في فضائح وممارسات فساد.

كما يأتي ضمن سلسلة انتقادات وجهتها المعارضة لنظام أردوغان لوقوفه موقف المتفرج وعدم اتخاذه أي إجراء للتحقيق في تلك المزاعم التي أثارها زعيم المافيا في سلسلة فيديوهات بثها على مدار أكثر من شهر على قناته بموقع “يوتيوب”.