تصنيفات

أغسطس 1, 2021

هدم بقايا “عقار فلوريدا” المنهار


اكتمل، فجر الإثنين، هدم الجزء المتبقي من برج “شامبلين” في ولاية فلوريدا الأمريكية.

وكانت رئيسة بلدية منطقة “ميامي-دايد”، دانييلا ليفين، قد أعلنت في مؤتمر صحفي، الأحد: “بمجرد أن تصبح الاستعدادات جاهزة ويكون الموقع مؤمَّنا والفريق جاهز للانطلاق، سنبدأ في الهدم”.

وأضافت أن “الأولوية القصوى هي هدم المبنى بأسرع ما يمكن وبأمان قدر الإمكان”.

ومن شأن تفجير الجزء المتبقي من المبنى أن يساعد فرق الإنقاذ في الوصول إلى مساحة كبيرة من الركام لم تتمكن السلطات من الوصول إليها.

ونشرت وسائل الإعلام المحلية ومستخدمون عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو أظهرت هدم الجزء المتبقي من البرج.

وأكدت الولاية على ضرورة هدم المبنى قبل أن تؤخر عاصفة “إلسا” الاستوائية، التي تتجه نحو جنوب فلوريدا بعد أن قطعت منطقة الكاريبي، أي جهود للإنقاذ.

وأعلن حاكم الولاية، رون ديسانتيس، حالة الطوارئ لـ 15 مقاطعة يوم السبت، منها مقاطعة ميامي دايد، بسبب العاصفة.

وارتفعت حصيلة ضحايا برج “شامبلين” المكون من 12 طابقا والمطل على المحيط في منطقة سيرفسايد قرب ميامي بيتش، إلى 24 قتيلا على الأقل، فيما لا تزال عمليات البحث جارية عن 126 شخصا في عداد المفقودين.

وانهار القسم الأكبر من البرج، في 24 يونيو/حزيران بينما كان السكان نائمين.

وأكدت السلطات وخبراء أن أسباب انهيار البرج لا تزال مجهولة، لكن تقريرا عن حالة المبنى أشار في وقت مبكر من عام 2018 إلى وجود “أضرار هيكلية كبيرة”، وكذلك “تشققات” في السرداب، وفق وثائق نشرتها إدارة الشركة المشرفة على البرج “سيرفسايد”، مساء الجمعة.

وألغت ولاية فلوريدا احتفالات عيد الاستقلال (4 يوليو) بسبب الحادثة المؤسفة.

وكانت السلطات تخشى انهيار بقيّة المبنى، ما يهدّد سلامة رجال الإنقاذ. وتفاقمت هذه المخاوف مع وصول العاصفة الاستوائيّة إلسا المتوقّعة الثلاثاء في فلوريدا.