تصنيفات

أغسطس 2, 2021

من أجل ميسي.. برشلونة يصدم كوتينيو العائد بعد 3 أشهر


يعود البرازيلي فيليبي كوتينيو نجم وسط برشلونة الإسباني إلى قلعة كامب نو من جديد بعد 3 أشهر من السفر للعلاج.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية في تقرير لها أن لاعب الوسط البرازيلي سيعود هذا الأسبوع إلى برشلونة قادما من بلاده، من أجل استكمال برنامجه الاستشفائي دون أن يعلم ما هو مصيره مع الفريق.

وسيعود كوتينيو بعد أسبوع من الآن للانضمام لتحضيرات برشلونة للموسم الكروي المقبل 2021-2022.

ويبدأ الفريق الكتالوني تدريباته التحضيرية للموسم الجديد في الثاني عشر من شهر يوليو/ تموز الحالي، بعد انتهاء فترة الراحة بين الموسمين.

وذكرت الصحيفة أن إدارة برشلونة من جانبها ستعمل على التخلص من كوتينيو عبر بيعه رغم بقاء عامين في عقده الممتد حتى نهاية يونيو/ حزيران 2023، وأن وكيل أعماله يعمل حاليا على إيجاد ناد جديد للاعب ما بين الدوري الإنجليزي وفريق ميلان الإيطالي.

وأشارت إلى أن المشكلة تكمن في رفض أي ناد إنجليزي دفع مبلغ مالي كبير لشراء كوتينيو، وهو ما سيطلبه البارسا الذي دفع 145 مليون يورو للحصول على خدمات اللاعب في شتاء 2018، قادما من ليفربول الإنجليزي.

ومن جانبه، فإن ميلان يريد التعاقد مع اللاعب البرازيلي على سبيل الإعارة على غرار ما فعله بايرن ميونخ الألماني معه في موسم 2019-2020، لكن برشلونة يريد جني أموال من تلك الصفقة، لذا فإنه يسعى لبيعه بشكل نهائي. 

ميسي كلمة السر

“موندو ديبورتيفو” أوضحت أن كوتينيو يعد واحدا من ضمن عدة أسماء يريد برشلونة التخلص منها لتخفيض فاتورة الرواتب الباهظة التي يدفعها، من أجل ضمان التجديد لقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم الفريق، وعدم الإخلال بقواعد اللعب المالي النظيف.

وكانت الصحافة الإسبانية أشارت إلى أن البارسا قرر كذلك رحيل الثنائي صامويل أومتيتي وميرالم بيانيتش مجاناً ضمن سياسة تخفيض النفقات للإبقاء على ميسي داخل جدران كامب نو.

يذكر أن ميسي، الذي يتألق مع منتخب الأرجنتين حاليا في بطولة كوبا أمريكا 2021، لم يجدد عقده مع الفريق الكتالوني الذي انتهى الأسبوع الماضي وسط غموض حول مستقبل اللاعب الملقب بالبرغوث.