تصنيفات

أغسطس 3, 2021

1600 حافلة لنقل 60 ألفًا من ضيوف الرحمن في موسم حج هذا العام

وفق الإجراءات الاحترازية الصحية .. نقاط تجمع ومراكز إنزال

أعلنت نقابة السيارات وفقاً لإمارة منطقة مكة المكرمة؛ تجهيز 1600 حافلة لنقل 60 ألف حاج في موسم حج هذا العام وفق الإجراءات الصحية.

وبحسب الخطة التي اطلعت عليها “سبق” ونشرتها في وقت سابق تحت عنوان: سبق تنشر رحلة الحاج منذ القدوم حتى طواف الوداع.. ” .. فإن وزارة الحج والعمرة خصصت لنقل الحجاج لموسم حج العام الحالي، نقاط تجمع عند مرحلة القدوم لمكة المكرمة، شملت: (الزايدي، والنوارية، والشرائع، والنسيم)، ومراكز الإنزال عند الحرم المكي في كل من: (الشبيكة، ووقف الملك عبدالعزيز، وأجياد المصافي)، مع تخصيص ما لا يقل عن ۲۰۰ حافلة لتأدية طواف القدوم للحجاج.

وتضمنت مرحلة طواف القدوم تفويج الحجاج على مرحلتين بخدمة النقل الترددي من مراكز التجمع إلى الحرم المكي؛ بحيث يتم تفويج ٦٠٠٠ حاج كل 3 ساعات تبدأ من السادسة صباح يوم السابع من شهر ذي الحجة، وتستمر حتى الساعة التاسعة من يوم الثامن؛ على أن يتم تفويج الحجاج بخدمة النقل الترددي بمتوسط ٢٠٠٠ حاج من كل نقطة تجمع لكل 3 ساعات؛ باستثناء محطة النسيم؛ على أن تكون الطاقة الاستيعابية لليوم التشغيلي في مرحلة القوم ٤٨ ألف حاج.

وسوف ينطلق جميع الحجاج من المسجد الحرام عبر الحافلات من محطة باب علي، وصولًا لمواقف ساحة الجمرات؛ على أن يكون النقل بنظام الرحلات الترددية، وبما لا يقل عن ٢٠٠ حافلة، وبمتوسط ٢٠٠٠ حاج لكل 3 ساعات من ساحة الجمرات- تقسيم الساحة، إلى مواقف الحافلات حسب ألوان النطاقات، إلى مشعر منى وفق اللون المخصص.. وسيكون النقل في مرحلة التصعيد لمشعر عرفات يوم التاسع من شهر ذي الحجة بنظام “الردين ١٥٠٠ حافلة” مع مرافقة القائد المعين من شركة خدمات الحجاج لكل وحدة تنفيذية “٢٠ حاجًّا”، ويكون الانطلاق من نقاط التجمع المحددة لكل نطاق من مخيمات منى إلى عرفات وفق اللون المخصص، وإنزالهم في المنطقة المخصصة للإنزال لكل نطاق حسب التخصيص لمخيمات عرفات.

واشتملت الإجراءات بدء النفرة لمشعر مزدلفة من السابعة والربع مساءً حتى الساعة ١٢ صباحًا، ويكون النقل بنظام “الردين ١٥٠٠ حافلة” مع مرافقة القائد المعين من شركة خدمات الحجاج لكل وحدة تنفيذية “٢٠ حاجًّا”، ويكون الانطلاق من نقاط التجمع المحددة لكل نطاق من مخيمات عرفات إلى مزدلفة وفق اللون المخصص؛ فيما ستكون مرحلة الإفاضة لمنی بنظام “الردين ١٥٠٠ حافلة” مع مرافقة القائد المعين من شركة خدمات الحجاج لكل وحدة تنفيذية “٢٠ حاجًّا”.

وحول ما يتعلق بنقل الحجاج لأداء طواف الإفاضة يوم العاشر من شهر ذي الحجة، حددت وزارة الحج والعمرة طريقتين لنقل الحجاج؛ الأولى من مواقف ساحة الجمرات، إلى محطة أجياد المصافي، وباب علي، ووقف الملك عبدالعزيز، والخروج من نفس المحطات، وصولًا لمواقف ساحة الجمرات “للقادمين من محطة باب علي”، أو إلى جسر الملك خالد وطريق الملك عبدالله “للقادمين من محطة أجياد ووقف الملك عبدالعزيز” بمحاذاة مخيمات منى في المنطقة المخصصة للإنزال لكل نطاق حسب التخصيص لمخيمات منى وتسكين الحجاج.. والطريقة الثانية نقلهم من مواقف ساحة الجمرات إلى محطات أجياد والشبيكة ووقف الملك عبدالعزيز، والخروج من محطة باب علي بنظام النقل الترددي لمواقف ساحة الجمرات بنظام الرحلات الترددية إلى المنطقة المخصصة للإركاب والتحميل من مواقف ساحة جسر الجمرات إلى المخيمات.

وفيما يخص مرحلة طواف الوداع؛ ستبدأ يوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة؛ بحيث يتم نقل الحجاج من مواقف ساحة الجمرات إلى مواقف الشبيكة وأجياد المصافي ووقف الملك عبدالعزيز والخروج من نفس المحطات. وبعد الانتهاء من طواف الوداع تتم مغادرة جميع الحجاج من المسجد الحرام، وانطلاق الحافلات من محطات الشبيكة وأجياد المصافي ووقف الملك عبدالعزيز، وصولًا لنقاط التجمع في كل من: (الشرائع، والنوارية، والزايدي، والنسيم.(

1600 حافلة لنقل 60 ألفًا من ضيوف الرحمن في موسم حج هذا العام


سبق

أعلنت نقابة السيارات وفقاً لإمارة منطقة مكة المكرمة؛ تجهيز 1600 حافلة لنقل 60 ألف حاج في موسم حج هذا العام وفق الإجراءات الصحية.

وبحسب الخطة التي اطلعت عليها “سبق” ونشرتها في وقت سابق تحت عنوان: سبق تنشر رحلة الحاج منذ القدوم حتى طواف الوداع.. ” .. فإن وزارة الحج والعمرة خصصت لنقل الحجاج لموسم حج العام الحالي، نقاط تجمع عند مرحلة القدوم لمكة المكرمة، شملت: (الزايدي، والنوارية، والشرائع، والنسيم)، ومراكز الإنزال عند الحرم المكي في كل من: (الشبيكة، ووقف الملك عبدالعزيز، وأجياد المصافي)، مع تخصيص ما لا يقل عن ۲۰۰ حافلة لتأدية طواف القدوم للحجاج.

وتضمنت مرحلة طواف القدوم تفويج الحجاج على مرحلتين بخدمة النقل الترددي من مراكز التجمع إلى الحرم المكي؛ بحيث يتم تفويج ٦٠٠٠ حاج كل 3 ساعات تبدأ من السادسة صباح يوم السابع من شهر ذي الحجة، وتستمر حتى الساعة التاسعة من يوم الثامن؛ على أن يتم تفويج الحجاج بخدمة النقل الترددي بمتوسط ٢٠٠٠ حاج من كل نقطة تجمع لكل 3 ساعات؛ باستثناء محطة النسيم؛ على أن تكون الطاقة الاستيعابية لليوم التشغيلي في مرحلة القوم ٤٨ ألف حاج.

وسوف ينطلق جميع الحجاج من المسجد الحرام عبر الحافلات من محطة باب علي، وصولًا لمواقف ساحة الجمرات؛ على أن يكون النقل بنظام الرحلات الترددية، وبما لا يقل عن ٢٠٠ حافلة، وبمتوسط ٢٠٠٠ حاج لكل 3 ساعات من ساحة الجمرات- تقسيم الساحة، إلى مواقف الحافلات حسب ألوان النطاقات، إلى مشعر منى وفق اللون المخصص.. وسيكون النقل في مرحلة التصعيد لمشعر عرفات يوم التاسع من شهر ذي الحجة بنظام “الردين ١٥٠٠ حافلة” مع مرافقة القائد المعين من شركة خدمات الحجاج لكل وحدة تنفيذية “٢٠ حاجًّا”، ويكون الانطلاق من نقاط التجمع المحددة لكل نطاق من مخيمات منى إلى عرفات وفق اللون المخصص، وإنزالهم في المنطقة المخصصة للإنزال لكل نطاق حسب التخصيص لمخيمات عرفات.

واشتملت الإجراءات بدء النفرة لمشعر مزدلفة من السابعة والربع مساءً حتى الساعة ١٢ صباحًا، ويكون النقل بنظام “الردين ١٥٠٠ حافلة” مع مرافقة القائد المعين من شركة خدمات الحجاج لكل وحدة تنفيذية “٢٠ حاجًّا”، ويكون الانطلاق من نقاط التجمع المحددة لكل نطاق من مخيمات عرفات إلى مزدلفة وفق اللون المخصص؛ فيما ستكون مرحلة الإفاضة لمنی بنظام “الردين ١٥٠٠ حافلة” مع مرافقة القائد المعين من شركة خدمات الحجاج لكل وحدة تنفيذية “٢٠ حاجًّا”.

وحول ما يتعلق بنقل الحجاج لأداء طواف الإفاضة يوم العاشر من شهر ذي الحجة، حددت وزارة الحج والعمرة طريقتين لنقل الحجاج؛ الأولى من مواقف ساحة الجمرات، إلى محطة أجياد المصافي، وباب علي، ووقف الملك عبدالعزيز، والخروج من نفس المحطات، وصولًا لمواقف ساحة الجمرات “للقادمين من محطة باب علي”، أو إلى جسر الملك خالد وطريق الملك عبدالله “للقادمين من محطة أجياد ووقف الملك عبدالعزيز” بمحاذاة مخيمات منى في المنطقة المخصصة للإنزال لكل نطاق حسب التخصيص لمخيمات منى وتسكين الحجاج.. والطريقة الثانية نقلهم من مواقف ساحة الجمرات إلى محطات أجياد والشبيكة ووقف الملك عبدالعزيز، والخروج من محطة باب علي بنظام النقل الترددي لمواقف ساحة الجمرات بنظام الرحلات الترددية إلى المنطقة المخصصة للإركاب والتحميل من مواقف ساحة جسر الجمرات إلى المخيمات.

وفيما يخص مرحلة طواف الوداع؛ ستبدأ يوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة؛ بحيث يتم نقل الحجاج من مواقف ساحة الجمرات إلى مواقف الشبيكة وأجياد المصافي ووقف الملك عبدالعزيز والخروج من نفس المحطات. وبعد الانتهاء من طواف الوداع تتم مغادرة جميع الحجاج من المسجد الحرام، وانطلاق الحافلات من محطات الشبيكة وأجياد المصافي ووقف الملك عبدالعزيز، وصولًا لنقاط التجمع في كل من: (الشرائع، والنوارية، والزايدي، والنسيم.(

05 يوليو 2021 – 25 ذو القعدة 1442

02:16 PM


وفق الإجراءات الاحترازية الصحية .. نقاط تجمع ومراكز إنزال

أعلنت نقابة السيارات وفقاً لإمارة منطقة مكة المكرمة؛ تجهيز 1600 حافلة لنقل 60 ألف حاج في موسم حج هذا العام وفق الإجراءات الصحية.

وبحسب الخطة التي اطلعت عليها “سبق” ونشرتها في وقت سابق تحت عنوان: سبق تنشر رحلة الحاج منذ القدوم حتى طواف الوداع.. ” .. فإن وزارة الحج والعمرة خصصت لنقل الحجاج لموسم حج العام الحالي، نقاط تجمع عند مرحلة القدوم لمكة المكرمة، شملت: (الزايدي، والنوارية، والشرائع، والنسيم)، ومراكز الإنزال عند الحرم المكي في كل من: (الشبيكة، ووقف الملك عبدالعزيز، وأجياد المصافي)، مع تخصيص ما لا يقل عن ۲۰۰ حافلة لتأدية طواف القدوم للحجاج.

وتضمنت مرحلة طواف القدوم تفويج الحجاج على مرحلتين بخدمة النقل الترددي من مراكز التجمع إلى الحرم المكي؛ بحيث يتم تفويج ٦٠٠٠ حاج كل 3 ساعات تبدأ من السادسة صباح يوم السابع من شهر ذي الحجة، وتستمر حتى الساعة التاسعة من يوم الثامن؛ على أن يتم تفويج الحجاج بخدمة النقل الترددي بمتوسط ٢٠٠٠ حاج من كل نقطة تجمع لكل 3 ساعات؛ باستثناء محطة النسيم؛ على أن تكون الطاقة الاستيعابية لليوم التشغيلي في مرحلة القوم ٤٨ ألف حاج.

وسوف ينطلق جميع الحجاج من المسجد الحرام عبر الحافلات من محطة باب علي، وصولًا لمواقف ساحة الجمرات؛ على أن يكون النقل بنظام الرحلات الترددية، وبما لا يقل عن ٢٠٠ حافلة، وبمتوسط ٢٠٠٠ حاج لكل 3 ساعات من ساحة الجمرات- تقسيم الساحة، إلى مواقف الحافلات حسب ألوان النطاقات، إلى مشعر منى وفق اللون المخصص.. وسيكون النقل في مرحلة التصعيد لمشعر عرفات يوم التاسع من شهر ذي الحجة بنظام “الردين ١٥٠٠ حافلة” مع مرافقة القائد المعين من شركة خدمات الحجاج لكل وحدة تنفيذية “٢٠ حاجًّا”، ويكون الانطلاق من نقاط التجمع المحددة لكل نطاق من مخيمات منى إلى عرفات وفق اللون المخصص، وإنزالهم في المنطقة المخصصة للإنزال لكل نطاق حسب التخصيص لمخيمات عرفات.

واشتملت الإجراءات بدء النفرة لمشعر مزدلفة من السابعة والربع مساءً حتى الساعة ١٢ صباحًا، ويكون النقل بنظام “الردين ١٥٠٠ حافلة” مع مرافقة القائد المعين من شركة خدمات الحجاج لكل وحدة تنفيذية “٢٠ حاجًّا”، ويكون الانطلاق من نقاط التجمع المحددة لكل نطاق من مخيمات عرفات إلى مزدلفة وفق اللون المخصص؛ فيما ستكون مرحلة الإفاضة لمنی بنظام “الردين ١٥٠٠ حافلة” مع مرافقة القائد المعين من شركة خدمات الحجاج لكل وحدة تنفيذية “٢٠ حاجًّا”.

وحول ما يتعلق بنقل الحجاج لأداء طواف الإفاضة يوم العاشر من شهر ذي الحجة، حددت وزارة الحج والعمرة طريقتين لنقل الحجاج؛ الأولى من مواقف ساحة الجمرات، إلى محطة أجياد المصافي، وباب علي، ووقف الملك عبدالعزيز، والخروج من نفس المحطات، وصولًا لمواقف ساحة الجمرات “للقادمين من محطة باب علي”، أو إلى جسر الملك خالد وطريق الملك عبدالله “للقادمين من محطة أجياد ووقف الملك عبدالعزيز” بمحاذاة مخيمات منى في المنطقة المخصصة للإنزال لكل نطاق حسب التخصيص لمخيمات منى وتسكين الحجاج.. والطريقة الثانية نقلهم من مواقف ساحة الجمرات إلى محطات أجياد والشبيكة ووقف الملك عبدالعزيز، والخروج من محطة باب علي بنظام النقل الترددي لمواقف ساحة الجمرات بنظام الرحلات الترددية إلى المنطقة المخصصة للإركاب والتحميل من مواقف ساحة جسر الجمرات إلى المخيمات.

وفيما يخص مرحلة طواف الوداع؛ ستبدأ يوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة؛ بحيث يتم نقل الحجاج من مواقف ساحة الجمرات إلى مواقف الشبيكة وأجياد المصافي ووقف الملك عبدالعزيز والخروج من نفس المحطات. وبعد الانتهاء من طواف الوداع تتم مغادرة جميع الحجاج من المسجد الحرام، وانطلاق الحافلات من محطات الشبيكة وأجياد المصافي ووقف الملك عبدالعزيز، وصولًا لنقاط التجمع في كل من: (الشرائع، والنوارية، والزايدي، والنسيم.(