تصنيفات

أغسطس 3, 2021

الأردن سيواصل العمل للوصول إلى شرق أوسط خالٍ من الأسلحة النووية

قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي في الاجتماع الوزاري الرابع لمبادرة ستوكهولم لنزع السلاح النووي ومعاهدة عدم الانتشار إن الأردن سيواصل العمل مع الشركاء في المجتمع الدولي من أجل الوصول إلى منطقة شرق أوسط خالية من الأسلحة النووية.

وشارك الصفدي في الاجتماع الذي تستضيفه وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا، الاثنين، في العاصمة الإسبانية مدريد.

وترأست وزيرة الخارجية الإسبانية أعمال الاجتماع الوزاري الرابع بالشراكة مع وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس ووزيرة خارجية السويد آن ليند.

وجاء الاجتماع الوزاري الرابع بناءً على مخرجات الاجتماع الوزاري الثالث الذي استضافه الأردن في كانون الثاني/يناير الماضي، بدعوة مشتركة من الصفدي ووزير خارجية ألمانيا ووزيرة خارجية السويد.

وشدد الصفدي على ضرورة اعتماد معيار واحد فيما يتعلق بالتعامل مع الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل.

وأكد على ضرورة التركيز على حل كل الأزمات الإقليمية، وبالتالي تركيز الجهود على التنمية بدلاً من التسلح.

وأشار الصفدي إلى أن الأردن ترأس المؤتمر الذي عقدته الأمم المتحدة حول إقامة منطقة شرق أوسط خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل في العام 2019 في نيويورك، في إطار جهود المملكة لبناء منطقة شرق أوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل.

وأضاف الصفدي أن الأردن، وفي إطار سعيه الجاد لدعم الجهود الدولية لنزع أسلحة الدمار الشامل والأسلحة النووية، انضم عضواً مؤسساً إلى مبادرة ستوكهولم لنزع السلاح النووي ومعاهدة عدم الانتشار التي انطلقت في السويد عام 2019، واستضاف المؤتمر الوزاري الثالث لمبادرة ستوكهولم الذي اعتمد برنامج عمل موسع لإنجاح مؤتمر المراجعة العاشر لمعاهدة عدم الانتشار النووي المقرر عقده في نيويورك خلال العام الجاري.

وعبر الصفدي عن شكره لوزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية على حسن تنظيم الاجتماع الوزاري الرابع والجهود المميزة التي بذلتها إسبانيا لإنجاح أعماله.

وشكر الصفدي وزراء خارجية إسبانيا وألمانيا والسويد على رئاستهم المشتركة لأعمال الاجتماع.

وشارك في الاجتماع، وجاهياً، وزراء خارجية الأردن وإسبانيا وألمانيا والسويد وكازخستان. كما شارك، عبر آلية الاتصال المرئي، وزراء خارجية وكبار مسؤولي باقي الدول الأعضاء في مبادرة ستوكهولم لنزع السلاح النووي، وهي: هولندا، النرويج، سويسرا، فنلندا، كندا، إثيوبيا، إندونيسيا، اليابان، جمهورية كوريا، الأرجنتين، نيوزيلندا.

المملكة