تصنيفات

أغسطس 3, 2021

رئيس الوزراء يزور الأكاديميّة الملكيّة لحماية الطبيعة

زار رئيس الوزراء بشر الخصاونة الأكاديميّة الملكيّة لحماية الطبيعة بالقرب من محمية غابات عجلون، التي تختصّ في التدريب وبناء القدرات على تقنيات حماية الطبيعة، وإدارة برامج التنمية الاقتصاديّة الاجتماعيّة والخدمات المتّصلة، بها بما فيها السياحة البيئيّة، خلال جولة ميدانية في محافظة عجلون.

واستمع رئيس الوزراء إلى إيجاز قدّمه رئيس الجمعيّة الملكيّة لحماية الطبيعة خالد الإيراني عن الخدمات والأنشطة والبرامج المقدّمة، ودورها في إيجاد فرص عمل مباشرة لأبناء المجتمع المحلّي، وتخريج كفاءات مؤهلة ومتخصّصة في مجالات إدارة المحميّات والمشاريع الاقتصاديّة والاجتماعية، والسياحة البيئيّة.

واطّلع الخصاونة على الخدمات الإنتاجيّة المقدّمة في الأكاديميّة كبيت الصّابون وبيت البسكويت والحرف والمشغولات اليدويّة التي يتمّ إنتاجها من المواد الطبيعيّة وبجهود محليّة خالصة.

ووجه إلى أهمية إيجاد آلية فاعلة لتسويق المنتجات التي توفرها الأكاديميّة بما يكفل استدامتها وقدرتها على زيادة فرص العمل.

ووجّه إلى ضرورة زيادة الترويج الإعلامي للخدمات والمنتجات التي توفرها الأكاديمية بما يعزز حضورها تسويقيّا وسياحيّا.

والتقى رئيس الوزراء عددا من الشباب المشاركين في برنامج “فرسان الطبيعة” أحد البرامج التدريبيّة التي تعقدها الأكاديميّة في مجالات عدّة، من بينها: تنفيذ قوانين حماية الطّبيعة، والتثقيف بأهميّة حماية الغابات والثروات البيئيّة والزراعيّة والحيوانيّة.

وأكّد أهميّة تركيز البرامج التثقيفيّة والتوعويّة والتدريبيّة التي تعقدها الأكاديميّة على حماية الغابات والأحراش من التحطيب الجائر والحرائق، والحفاظ على البيئة نظيفة.

وتفقّد رئيس الوزراء مشروع الأكواخ السياحية ضمن برنامج السياحة البيئيّة في محمية غابة عجلون، التّابع للجمعيّة الملكيّة لحماية الطبيعة، والمموّل من صندوق دعم الجمعيات في وزارة التنمية الاجتماعية، حيث اطّلع على مشروع التوسعة الذي يتمّ العمل عليه في مشروع الأكواخ، بما يسهم في استيعاب الطّلب المتزايد عليها، وجذب السيّاح من الداخل والخارج.

وخلال زيارته لمشروع استراحة ريف الينابيع، اطّلع الخصاونة على مجموعة من الأعمال الإبداعيّة والرياديّة الإنتاجيّة لعدد من أبناء المنطقة، والتي تركّزت على صناعة الأغذية، والأسمدة والزّيوت النباتيّة والعطريّة والمستحضرات الصحيّة، وغيرها من الحرف الإنتاجيّة.

واختتم رئيس الوزراء جولته الميدانيّة في محافظة عجلون بزيارة مستشفى الإيمان الحكومي، حيث تفقّد سير العمل في مشروع التّوسعة الثاني في المستشفى، الذي تمّ إنجاز ما نسبته (98%) منه، والذي يقام على مساحة 45 ألف م2 وبكلفة إجماليّة مقدارها 22 مليون دينار وبسعة سريريّة تبلغ 250 سريرا.

وشدّد رئيس الوزراء على ضرورة تسريع الإنجاز للبدء بتشغيل المستشفى بما يكفل تحسين الخدمات الطبيّة والصحيّة المقدّمة للمواطنين في القريب العاجل.

بترا