تصنيفات

أغسطس 1, 2021

الداخلية الأفغانية تعلن استعادة عدة مناطق من سيطرة “طالبان”

آرين: سقوط موقع أمني لا يعني سقوط المديرية بأسرها (Getty)

أعلنت الداخلية الأفغانية، الإثنين، استعادة السيطرة على 14 مديرية كانت حركة “طالبان” قد سيطرت عليها خلال الأيام الماضية، مؤكدة أن القوات الأفغانية موجودة في جميع أنحاء البلاد ويمكن لها التصدي لهجمات “طالبان”، فيما ادعت “طالبان” السيطرة على خمس مديريات جديدة اليوم.

وقال الناطق باسم الداخلية الأفغانية طارق آرين، في مؤتمر صحافي في كابول، إن سقوط موقع أمني لا يعني سقوط المديرية بأسرها، وأنه في كثير من الأماكن نقلت القوات من منطقة إلى أخرى من أجل تفادي الخسائر، مشدداً على أن الأهم بالنسبة لهم هو حياة الجنود بدلاً من الإصرار على السيطرة على الأماكن. ولم يتحدث آرين عن الأسماء والأقاليم التي تقع فيها تلك المديريات التي سيطرت عليها القوات الافغانية مؤخراً.

في الأثناء، قُتل 16 من عناصر الجيش الأفغاني في هجوم المسلحين في إقليم هرات غرب البلاد، وكان هؤلاء الجنود ضمن عناصر الأمن المكلفين بحراسة سد سلما الواقع في مديرية جشت بإقليم هرات غربي البلاد.

وقال مسؤول حراسة وأمن سد سلما الله محمد أندر، لوسائل إعلام محلية، أن عشرات من عناصر “طالبان” هاجموا نقطة أمنية مكلفة بحراسة سد سلما ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين أدت إلى مقتل 16 من عناصر الجيش، ولم تعلق “طالبان” إلى الآن على إعلان الحكومة.

وكانت وزارة الدفاع الأفغانية قد أعلنت في وقت سابق اليوم الإثنين عن مقتل 244 من عناصر “طالبان” خلال عمليات للجيش الأفغاني في مختلف الأقاليم الأفغانية، في حين ادعت “طالبان” السيطرة على مديرية ناوه في إقليم هلمند جنوب البلاد.

وقالت الوزارة، في بيان، إن قوات الجيش الأفغاني شنت عمليات ضد المسلحين في مختلف مناطق البلاد، ما أدى إلى مقتل 244 من عناصر “طالبان”، علاوة على إصابة 141 من مسلحي الحركة بجراح.

كما تحدث البيان أن قوات الجيش صادرت كمية كبيرة من الأسلحة كانت بحوزة المسلحين، مشيراً إلى أن تلك العمليات تمت في أقاليم: لغمان، وبكتيكا، وقندهار، وزابل، وبادغيس، وفراه، وهلمند، وكابيسا. ولم تعلق “طالبان” لحد اللحظة على إعلان الحكومة الأفغانية.

وأعلنت حركة “طالبان” إحراز مزيد من التقدم في غرب وشرق البلاد، وقال الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد، في عدد من التغريدات على تويتر، إن مسلحي الحركة سيطروا على مديريتين في إقليم هرات هما: غوريان، وجشت. 

كما أشار مجاهد إلى أن الحركة سيطرت أيضاً على مديرية حصارك الاستراتيجية بإقليم ننجرهار الشرقي، ومديرية حضرت سلطان في إقليم سمنغان شمالي البلاد، وأعلن أيضاً سيطرة الحركة على مديرية ميانشين بإقليم قندهار جنوبي البلاد. ولم تعلق الحكومة حتى الآن على إعلان “طالبان”.