تصنيفات

أغسطس 3, 2021

كيف تحمي نفسك من الإسهال والإمساك والنزلات المعوية خلال الحج؟


يصادف بعض الحجاج خلال رحلتهم الروحانية بعض المشاكل الصحية التي قد تصعب من أداء النسك، وعلى رأسها الإسهال والنزلات المعوية والإمساك.

ويشكو كثير من ضيوف الرحمن من مشاكل الجهاز الهضمي، التي يصابون بها نتيجة أسباب عديدة أغلبها تتعلق بالأطعمة التي يتناولوها وطرق تحضيرها.

قدمت وزارة الصحة السعودية دليلها الإرشادي “صحتك في الحج والعمرة”، الذي يتضمن عددا من النصائح لزوار بيت الله الحرام؛ لحمايتهم من الأمراض وضمان أداء النسك في سلام وأمان.

وباختلاف عنوان الدليل الذي تصدره الوزارة السعودية سنويا، فإن أغلب الإرشادات تدور حول ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة البيئة المحيطة بالحاج، وتجنب الإجهاد الحراري والتعرض لضربات الشمس، فضلا عن تجنب المشاكل الصحية خاصة ما يتعلق بالجهاز الهضمي والتسمم الغذائي.

وتحت عنوان “الإسهال والنزلات المعوية والإمساك”، أوضحت ماهية هذه المشاكل الصحية، وكيفية الوقاية وطرق العلاج منها.

وقالت الوزارة، في دليلها الصحي، إن من الملاحظ أن بعض الحجاج يعدون الطعام بطريقة غير صحية، ولهذا فإن بعضُ الأمراض المعدية المرتبطة بالطعام قد تزداد في الحج، مثل الإسهال والقيء وآلام البطن والنزلات المعوية والتسمم الغذائي.

النزلات المعوية والإسهال في الحج

هي حالات تصيب القناة الهضمية وتؤدي إلى غثيان أو قيء أو إسهال عادة، وتنجم عن جراثيم أو فيروسات أو فطريات تنتقل عبر الطعام أو الشراب الملوث، مثل النزلات المعوية الفيروسية وغيرهما.

وقدمت عدة نصائح للوقاية من النزلات المعوية والإسهال، كالتالي:

– الحرص على سلامة ونظافة الطعام الذي يأكله الحاج.

– الحرص على النظافة الشخصية كغسل اليدين وتجنب استعمال أشياء الآخرين.

– تجنب الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون والسكريات.

– ينبغي طبخ اللحوم جيِّدا.

– تجنب الحليب غير المبسترَ.

– تجنب الأطعمة ذات اللون أو الطعم المتغيرِّ.

أما للوقاية من الإمساك، فيجب:

– تناول كمية كبيرة من الخضراوات والفاكهة الطازجة.

– الإكثار من شرب السوائل كالماء والعصير

طرق علاج النزلات المعوية والإسهال في الحج

– يجب أن يكثر المصاب من شرب الماء كخطوة أولى في علاج الإسهال، لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل.

– إذا كان الإسهال شديدا وظهرت علامات الجفاف، فعلى الحاج مراجعة أقرب مركز صحي أو مستشفى فورا لإعطاء المحاليل المغذية عن طريق الوريد.

– في الحالات الشديدة قد يعطى المريض محلول الجفاف أيضا.