تصنيفات

أغسطس 2, 2021

“HUAWEI Band 6”.. أكثر من سوار ذكي

عمان- هل تتذكر وقتًا كانت فيه الأساور الذكية مجرد شريط رفيع ملفوف بإحكام حول معصمك؟ تلك الأجهزة بشاشات صغيرة أحادية اللون أو مجموعة من مؤشرات LED، أو البعض يأتي دون أي منهما؟ في تلك الأيام كان السوار الذكي يخدم فقط عددًا قليلاً من الأغراض الرئيسية، مثل تتبع اللياقة أو بعض تنبيهات الإشعارات. ومع ذلك، في عالم اليوم المتصل بالإنترنت، نطلب الكثير من أجهزتنا القابلة للارتداء، ما أدى إلى ميزات إدارة صحية قوية وشاشات أكبر مع عمر بطارية أطول. في حين أن بعض هذه الميزات موجود بشكل أكثر شيوعًا في الساعات الذكية، فإن الأساور الذكية عادةً ما تكافح قليلاً هنا. هذا هو المكان الذي يتم فيه تشغيل سوار HUAWEI Band 6 الذي تم إطلاقه حديثًا من هواوي مع جميع الميزات الشبيهة بالساعة الذكية، والمعبأة في هيكل سوار ذكي بسعر معقول، ويتيح له القيام بأكثر من مجرد سوار.
لكن دعونا نلقِ نظرة على ما نفعله بالضبط بشكل مختلف مع أساورنا الذكية اليوم. مع إيلاء المزيد من الاهتمام للصحة العامة واللياقة البدنية، فمن الأنسب الوصول إلى هذه البيانات على شاشة الساعة الذكية نفسها، بدلاً من استخدام تطبيق منفصل في كل مرة. على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في مراقبة مؤشراتك الصحية المهمة، مثل مستويات الأكسجين في الدم (SpO2) في جميع الأوقات. مع سوار HUAWEI Band 6، لا تحصل فقط على مراقبة مستمرة لهذا المؤشر، ولكن يمكنك أيضًا مشاهدتها في شاشة AMOLED الكبيرة مقاس 1.47 بوصة.
عند الحديث عن الشاشات الكبيرة، فإن شاشة سوار HUAWEI Band 6 تميزها عن غيرها من الأساور الذكية: الحجم الكبير الكلي يسمح بمساحة أكبر للشاشة وتجربة غامرة. هذا يعني أنه يمكنك عرض جميع الإشعارات وتنبيهات الصحة واللياقة والمزيد على السوار الذكي نفسه، كل ذلك دون الحاجة إلى إنفاق أموال إضافية لشراء ساعة ذكية كاملة.
ميزة أخرى ستعتمد عليها هي عمر البطارية: بينما يترك البعض منا أجهزتنا تشحن ليلاً أو فقط عند الحاجة، هناك خطر نسيان شحنها بالكامل. تحل هواوي هذه المشكلة من خلال عمر بطارية طويل الأمد على سوار HUAWEI Band 6، الذي يمكن أن يستمر لمدة أسبوعين كاملين بشحنة واحدة. يعني هذا أساسًا أنك لست بحاجة إلى شحنه بالقدر نفسه الذي تشحنه الأجهزة الأخرى وأنك دائمًا على استعداد للانطلاق!