تصنيفات

أغسطس 3, 2021

الخلايا السرطانية تأكل نفسها من أجل البقاء


للنجاة من الإصابات التي تهدد الحياة، تستخدم الخلايا السرطانية تقنية تأكل فيها أجزاء من الغشاء المحيط بها.

 وتم عرض هذه الفرضية لأول مرة في البحث الذي أجراه فريق من الباحثين الدنماركيين، ونشر الإثنين، في دورية “ساينس أدفانسيس”.

وفي كل من الخلايا الطبيعية والخلايا السرطانية، يعمل غشاء الخلية كجلد للخلايا، ويمكن أن يهدد تلف الغشاء الحياة، حيث يكون الجزء الداخلي من الخلايا سائلًا، وإذا تم عمل ثقب في الغشاء، فإن الخلية تطفو ببساطة وتموت، مثل ثقب في بالون الماء.

لذلك، يجب إصلاح الأضرار التي لحقت بغشاء الخلية بسرعة، والآن تظهر الدراسة التي أجراها فريق من الباحثين الدنماركيين أن الخلايا السرطانية تستخدم تقنية من تقنيات الالتقام الخلوي وهي “Macropinocytosis”، وهي بالفعل أداة معروفة للخلايا في سياقات أخرى، وباستخدامها تقوم الخلايا السرطانية بسحب غشاء الخلية السليم فوق المنطقة المتضررة وإغلاق الفتحة في غضون دقائق، بعد ذلك يتم فصل الجزء التالف من غشاء الخلية إلى كريات صغيرة ونقلها إلى داخل الخلية، حيث يتم تكسيرها والتقامها.

وفي المختبر، قام الباحثون بإتلاف غشاء الخلايا السرطانية باستخدام الليزر الذي يطلق ثقوبًا صغيرة في الغشاء، ورأوا أنه إذا تم إعاقة عملية “الالتقام الخلوي” ، فإن الخلية السرطانية لا تعد قادرة على إصلاح الضرر وتموت.

ويقول جيسبر نيلاندستد من مركز أبحاث جمعية السرطان الدنماركية وجامعة كوبنهاغن في تقرير نشره، الإثنين، الموقع الإلكتروني للجامعة: “يوفر بحثنا معرفة أساسية جدًا حول كيفية بقاء الخلايا السرطانية، وفي تجاربنا ، أظهرنا أيضًا أن الخلايا السرطانية تموت إذا تم تثبيط العملية، وهذا يشير إلى امكانية استخدام هذه الآلية كهدف للعلاج في المستقبل، وهذا منظور طويل الأمد ، لكنه مثير للاهتمام”.