تصنيفات

أغسطس 3, 2021

بلينكن يطالب أبي أحمد بالالتزام بوقف فوري لإطلاق النار في تيغراي

حذرت الأمم المتحدة قبل ثلاثة أيام من تدهور الأوضاع في تيغراي (Getty)

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، في بيان، إن وزير الخارجية أنتوتي بلينكن شدد في اتصال هاتفي مع رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، اليوم الثلاثاء، على حاجة جميع الأطراف إلى الالتزام بوقف فوري ودائم لإطلاق النار في إقليم تيغراي.

وأضاف أن بلينكن حث أبي أحمد أيضا على الالتزام بالخطوات التي حددها مجلس الأمن الدولي في الأسبوع الماضي بما في ذلك انسحاب القوات الإريترية وقوات إقليم أمهرة من تيغراي.

تقارير دولية

التحديثات الحية

 وحذرت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية روزماري ديكارلو، قبل ثلاثة أيام، من تدهور الأوضاع في تيغراي، وقالت إن إثيوبيا في منعطف حرج، ويجب معالجة ذلك بشكل شامل ومستدام، وإلا فإن عواقب عدم التحرك ستكون وخيمة. وجاءت تصريحات ديكارلو أمام مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع له حول الوضع في تيغراي، دعت إليه الولايات المتحدة.

وتحدثت ديكارلو عن إعلان الحكومة الإثيوبية في الـ28 من يونيو/ حزيران، وقف إطلاق النار من جانب واحد، بعد ما يقرب من ثمانية أشهر من الصراع، مشيرة إلى الحاجة الماسّة لمعالجة الأزمة الإنسانية في المنطقة. وأشارت إلى أن “قوات دفاع تيغراي” دخلت في الـ27 و28 من الشهر الماضي إلى عدد من المناطق، من بينها عدوة وأكسوم وميكيلي. كذلك تحدثت عن عودة قادة الإدارة الإقليمية السابقة لتيغراي، مؤكدة في الوقت ذاته أن قوات دفاع تيغراي لم تعلن بعد موافقتها على وقف إطلاق النار.

كذلك أثارت تقارير أخرى تشير إلى انسحاب قوات الدفاع الإريترية من مناطق أخرى في تيغراي إلى المناطق المتاخمة للحدود، بينما لا تزال قوات إقليم أمهرة، الواقع غرب تيغراي، في مكانها، على الرغم من التقدم الذي حققته “قوات دفاع تيغراي”، وحذرت من مزيد من المواجهات وتدهور سريع للوضع الأمني، وناشدت جميع الأطراف قبول وقف إطلاق النار والحفاظ عليه.