تصنيفات

أغسطس 1, 2021

أولمبياد طوكيو 2020.. هل يستهل لاعبو الأهلي المشوار مع منتخب مصر؟


وضع وصول فريق الأهلي المصري إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا الجهاز الفني لمنتخب مصر الأولمبي في ورطة قبل أولمبياد طوكيو 2020.

ويشارك منتخب مصر الأولمبي في أولمبياد طوكيو 2020، الذي تنطلق منافساته يوم 21 يوليو/ تموز الحالي، وتستمر حتى 8 أغسطس/ آب المقبل.

وأعلن شوقي غريب، مدرب منتخب مصر الأولمبي، قائمة الفريق المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية 2020، والتي ضمت 6 لاعبين من الأهلي هم محمد الشناوي وأكرم توفيق وأحمد رمضان بيكهام وصلاح محسن وناصر ماهر وطاهر محمد طاهر، والذين لن يسافروا مع البعثة يوم 16 يوليو بسبب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

ومن المقرر أن يواجه الأهلي فريق كايز تشيفز الجنوب أفريقي يوم 17 يوليو الحالي، على ملعب محمد الخامس بالمغرب، في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

ووضعت قرعة كرة القدم في أولمبياد طوكيو 2020 منتخب مصر الأولمبي في المجموعة الثالثة بجانب منتخبات إسبانيا والأرجنتين وأستراليا.

أزمة المباراة الأولى

يخوض منتخب مصر الأولمبي مباراته الأولي أمام منتخب إسبانيا يوم 22 يوليو، ثم يلعب أمام منتخب الأرجنتين يوم 25 يوليو، ثم أمام أستراليا 28 يوليو.

وأكد شوقي غريب أن لاعبي الأهلي سيصلون إلى طوكيو وينضمون للبعثة يوم 19 يوليو، أي قبل 3 أيام من المباراة الأولى، وهو ما يتطلب موافقة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) واللجنة الأولمبية الدولية على مشاركتهم في المباراة، خصوصا أن آخر موعد لدخول الفقاعة الطبية الخاصة بالبعثات هو 16 يوليو.

ويحاول منتخب مصر الحصول على استثناء لمشاركة اللاعبين في المباراة الأولى، بعدما وافقت اللجنة الأولمبية والفيفا على انضمامهم في وقت متأخر بسبب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وفي حال رفض مشاركة لاعبي الأهلي في المباراة الأولى، فسيخوض منتخب مصر المباراة بقائمة مكونة من 16 لاعبا فقط.

وسيدخل لاعبو الأهلي الفقاعة الطبية في المغرب يوم 13 يوليو الحالي، قبل 4 أيام من نهائي أفريقيا، لكن لم يتحدد بعد هل سينضمون لبعثة مصر في طوكيو عن طريق طائرة خاصة أم لا وهو سيكون السفر من المغرب أم مصر.

تعديل في اللوائح

وستكون قائمة مصر كاملة “22 لاعبا” متاحة للمشاركة في المباريات، بعدما كان نظام الأولمبياد ينص على مشاركة ١٨ لاعبا أساسيا و٤ احتياطيين لا يلعبون إلا في حالات الإصابة، لكن شوقي غريب مدرب المنتخب أكد أن الفيفا واللجنة الأولمبية عدلا هذه اللائحة بعد مخاطبات من أكثر من اتحاد أهلي.