سبتمبر 22, 2021

“الكرش” البرازيلي.. نيمار ينضم للقائمة مبكرا


أثارت صور جديدة للبرازيلي الدولي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي جدلا كبيرا بسبب وزنه.

ويقضي نيمار فترة راحة بعد نهاية بطولة كوبا أمريكا، التي وصلت فيها البرازيل للنهائي وخسرت من الأرجنتين 0-1.

وأوضحت عدة صور جديدة زيادة ملحوظة في وزن نيمار، وخصوصا في منطقة البطن، وهو ما تسبب تعرضه لانتقادات كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب إهماله في النظام الغذائي قبل أيام على عودته لناديه للمشاركة في انطلاقة منافسات الدوري الفرنسي.

ودخل نيمار في مقارنات جماهيرية مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو كونهما يحافظان دائما على شكلهما الرياضي، حتى في أوقات الإجازة الصيفية.

واشتهر لاعبو البرازيل بـ”الكرش” خصوصا بعد اعتزال كرة القدم، ودائما ما يزداد وزنهم بصورة كبيرة، عكس لاعبي أوروبا، ويعود ذلك في المقام الأول للعادات الغذائية ونمط الحياة الخطأ.

“الكرش” ونجوم البرازيل السابقين 

ويعد البرازيلي رونالدينيو لاعب برشلونة سابقا وأحسن لاعب في العالم عام ٢٠٠٦ من أبرز الأمثلة، حيث فقد رشاقته بعد الاعتزال وزاد وزنه بشكل كبير وظهرت البدانة عليه بصورة واضحة، ولم يستعد رشاقته إلى الآن.

ولم يكن الظاهرة رونالدو أفضل حالا من رونالدينيو، وظهرت عليه زيادة الوزن الواضحة في أواخر أيامه بالملاعب وحتى الآن

ورغم أنه رونالدو لم يختفٍ عن الأنظار بعد الاعتزال، وأصبح يملك ناديا في إسبانيا وهو بلد الوليد، لكنه لم يعد يهتم برشاقته وترك العنان لوزنه.

نفس الأمر ظهر مع البرازيلي ويليان جناح أرسنال الإنجليزي والذي ظهر بـ”كرش” خلال مباريات أرسنال التحضيرية للموسم الجديد.