سبتمبر 18, 2021

الرئيس السابق لهيئة مكافحة الفساد التونسية تحت الإقامة الجبرية

تعهد الطبيب بملاحقة من اتخذوا القرار أمام عدالة البشر في تونس وخارجها (فيسبوك)

أكد الرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، أنه تم وضعه تحت الإقامة الجبرية.

وكتب الطبيب على صفحته على “فيسبوك” أن “مجموعة أمنية ترابط منذ الساعة العاشرة والنصف ليلاً أمام باب شقتي، وأعلمني رئيسها أنه صدر قرار عن المكلف بتسيير وزارة الداخلية بوضعي تحت الإقامة الجبرية في خرق واضح لحقوقي المكفولة دستورياً وقانونياً… مايهمني في هذه اللحظة هو أن أتوجه برسالة أولى إلى أهلي وأصدقائي، ليس هناك أي موجب أن تخجلوا من قرابتكم أو صداقتكم لي، بل على العكس من ذلك تماماً”.

مضيفاً أن الرسالة الثانية “إلى الذين اتخذوا هذا القرار المعيب والظالم في حقي؛ سألاحقكم أمام عدالة البشر في تونس وخارجها، وأمام عدالة السماء إن لم أظفر بحقي منكم على هذه الأرض… والدوام ينقب الرخام”.