سبتمبر 17, 2021

نادي فنربهشة يحصل على أكثر من 31 مليون دولار من مبيعات عملته الرقمية الجديدة

ترك برس

أعلن نادي فنربهشه التركي في 12 آب/ أغسطس الجاري، عن تحقيق شركة فنربهشه في إسطنبول أرباحا من المبيعات الأولية للعملة الرقمية الخاصة بمعجبي النادي، بقيمة 268.5 مليون ليرة تركية (حوالي 31.3 مليون دولار)، وذلك بعد عدة أيام من إطلاقه عملته الرقمية الخاصة. 

انضم فنربهشة للقائمة المتزايدة من أندية كرة القدم البارزة، التي تتضمن فريق باريس سان جيرمان (PSG) ومانشستر سيتي وبرشلونة، التي تصدر عملات للمعجبين خاصة بها، وذلك من خلال اتفاقية شراكة مع بورصة العملات الرقمية المحلية “باريبو” (Paribu) تم الإعلان عنها يوم الإثنين.

تمكن النادي من جمع 15 مليون ليرة تركية في أقل من نصف دقيقة لإطلاق العملة، وذلك كجزء من حملة جمع تبرعات للنادي، بعد الإعلان عن الشراكة الممتدة لمدة 25 عامًا.

تسمح عملات المعجبين (نوع من العملات الرقمية)، لمن يمتلكها بالتصويت على معظم القرارات الصغيرة المتعلقة بالنادي. وقد كان بطل الدوري الإنجليزي الممتاز مانشستر سيتي وإي سي ميلان الإيطالي من ضمن الأندية التي أطلقت عملاتها المشفرة هذا العام، كما أطلق نادي برشلونة الإسباني عملته في العام الماضي.

تهتم الأندية بالعملات الرقمية بشكل متزايد، وتتعامل معها كمصدر دخل جديد لها، مثل عملة البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى، كما يمكن تداول رموز المعجبين في أسواق البورصة. كما أنها تشترك مع العملات المشفرة الأخرى في تقلبات الأسعار الجامحة، مما دفع بعض الجهات المنظمة للاقتصاد لإصدار تحذيرات للمستثمرين تتعلق بالأصول الرقمية.

وبالرغم من ذلك قام العديد من الشخصيات التجارية والترفيهية البارزة بدعم العملات الرقمية، ومنهم على سبيل المثال إيلون ماسك رئيس شركتي “تيسلا” و”سبيس إكس”، ومؤسس موقع تويتر جاك دورسي، ومغني الراب جاي زي الذين دعموا جميعًا عملة البيتكوين أكبر العملات الرقمية.

أكد النادي في بيانه يوم 12 أغسطس، تأييده الكبير للعملات الرقمية الجديدة، وأن بعض العملات المشفرة لمشجعي النادي الفرنسي تضمنت توقيعا لنجم كرة القدم ليونيل ميسي على رسوم في باريس سان جيرمان.

وكان اللاعب الأرجنتيني اللامع ميسي (34 عاما) قد وقع عقدا لمدة عامين مع النادي الفرنسي المملوك لقطر في 10 أغسطس، بعد مغادرته نادي برشلونة الأسباني، مع احتمال تمديد عقده للسنة الثالثة.

وتأكيدًا لما ورد في تقرير لوكالة رويترز، صرح نادي باريس سان جيرمان بأن حزمة الترحيب الخاصة بميسي تضمنت عملات رقمية، بقيمة تراوحت تقديراتها حسب وسائل الإعلام بين 25 و30 مليون يورو (29 مليون دولار – 35 مليون دولار). إلا أن النادي لم يكشف عن نسبة العملات الرقمية من حزمة الترحيب واكتفى بقوله بأن “المبلغ كبير”.

وذكر موقع Socios.com، الذي يقوم بتوفير العملات الرقمية لنادي باريس سان جيرمان وبقية الأندية الكبرى الأخرى، بأن العملات الرقمية حققت ما يقرب من 200 مليون دولار للأندية الشريكة في عام 2021، كما حقق باريس سان جيرمان عائدات مرتفعة من تعاقده مع ميسي.

وقد أشار نادي باريس سان جيرمان، إلى ارتفاع حجم تداول العملات الرقمية للنادي بشكل كبير، بعد الإعلان عن استعداد ميسي للانضمام إلى النادي، كما أن حجم التداول تجاوز 1.2 مليار دولار في الأيام التي سبقت وصول النجم الفائز ست مرات بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم في العالم.