سبتمبر 18, 2021

استطلاع إكسبو 2020 دبي: المصريون واثقون بقدرة التعاون والتنوع على مواجهة التحديات – أموال الغد

كشفت دراسة استقصائية عالمية جديدة أجراها إكسبو 2020 دبي أن الغالبية العظمى (86 في المئة) من المشاركين المصريين يرون ضرورة عمل الدول معا لمواجهة تحديات عالمية مثل الوباء.

وشملت دراسة العام 2021 استطلاع أكثر من 22,000 شخص موزعين على 24 دولة، وهدفت إلى استكشاف الآراء والمشاعر وتقييمها في عالم شهد تغييرات جذرية إثر انتشار جائحة كوفيد-19. وأُجريت الدراسة بالتعاون مع شركة “يوجوف”، واتّبعت الأسلوب نفسه الذي اعتُمِد في دراسة مماثلة أُجريت في العام 2019 قبل انتشار جائحة كوفيد-19.

وبرزت لدى المشاركين المصريين أيضا القناعة بالدور التوحيدي الذي يمكن للتقنية تأديته في الحد من المسافات بين الناس والجمع بينهم، وأعرب نصفهم عن اعتقاده أن التطورات والابتكارات الرقمية ستضطلع بدور في المساهمة في إتاحة تكاتف وتآزر عالميَين أكبر.

واستكشف الاستطلاع أيضا الآراء بشأن التنوع، والتعاون، وبناء المجتمعات، إذ يرى ثلاثة من كل خمسة مصريين من المستطلعة آراؤهم أنه سيوجد المزيد من الالتزام بالتنوع والتسامح في ما بين الدول والعالم في العقد المقبل.

وفي هذا السياق، قالت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو 2020 دبي: “أعدّ إكسبو 2020 هذه الدراسة العالمية الحديثة لمساعدتنا على فهم كيف يرى سكان العالم أنه يمكننا رسم ملامح مستقبل أفضل، حتى نتمكن من التركيز على أولوياتنا. وبصورة عامة، النتائج مشجعة، وأظهرت رغبة جماعية في العمل معا، وتوسيع آفاقنا، وتبادل الأفكار.

“في غضون أقل من شهرين عندما يفتح إكسبو 2020 أبوابه، نتطلع إلى الترحيب بملايين الزوار من جميع أنحاء العالم، والاستفادة من هذا الشكل من التنوع الذي تجسده هذه الدراسة، فيما نوحد جهودنا لنصنع معاً عالماً جديداً ونبني مستقبلا أكثر إشراقا للإنسان وكوكب الأرض”.

أوضح الاستطلاع أيضا أن أكثر من 50 في المئة من المشاركين المصريين لديهم نظرة إيجابية حيال فرص نجاح بلدهم، في ما يتعلق بفرص دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتمكين الأفراد من تلبية احتياجاتهم الحالية وتطلعاتهم المستقبلية. بالإضافة إلى ذلك، أعرب أكثر من نصفهم عن مشاعر إيجابية حيال مستقبل مصر المستدام.

ويرى أيضا أكثر من ثلاثة من أصل كل خمسة من المستطلعة آراؤهم أن مصر ستمتلك على الأرجح بنية تحتية تدعم التنقل الأخضر الصديق للبيئة في العقد المقبل، مثل المركبات الكهربائية ومحطات الشحن، بينما قال 64 في المئة إن غالبية سكان الحضر سيعيشون في المدن الذكية المستدامة.

سيستعرض جناح مصر في إكسبو 2020 أحدث التطورات والابتكارات في البلاد، وهو ما يتيح للزوار فرصة استكشاف إنجازات البلاد في الماضي والحاضر. وسيشمل الجناح، الذي صممه المهندس المعماري المصري حازم حمادة، جولة رقمية، وقطعا أثرية أصلية، وتجربة ثلاثية الأبعاد “للسفر عبر آلة الزمن”.

وقال الدكتور أحمد مغاوري الديب، المفوض العام لمصر لدى إكسبو 2020 دبي: “يكشف هذا الاستطلاع العالمي أن المصريين متفائلون بشأن مستقبلهم وأن لديهم قناعة مشتركة بأنه عبر تبنّي التعددية والتعايش، يمكن للبلاد أن تبني جسور التواصل بين الثقافات والفهم المتبادل.

“يلتزم بلدنا بتعزيز الازدهار الاقتصادي المستند إلى العدالة، والإدماج الاجتماعي، والمشاركة، ووجودنا في إكسبو 2020 دليل على ذلك. يربط جناح مصر الحاضر بالمستقبل، وهو ما يبشر بعصر جديد من الفرص مع الاحتفال برؤية لمستقبل مثمر وشامل”.

تناولت الدراسة الاستقصائية مجموعة من الموضوعات، التي شملت الصحة والرفاهية، والتنقل المستدام، وسلسلة الإمدادات الغذائية الفعالة، وتطوير المجتمعات الحضرية والريفية، والتي ستكون جميعها محاور لبرامج فعاليات إكسبو 2020.

وفي إطار “برنامج الإنسان وكوكب الأرض” الذي أطلقه الحدث الدولي، ستتعاون الدول المشارِكة، والمنظمات، والمؤسسات، والشركاء، والزوار في إكسبو 2020، من أجل بحث حلول عصرية لتحديات العالم الكبرى.

سيكون إكسبو 2020 دبي من الفعاليات العالمية الضخمة الأولى التي تُقام منذ بداية جائحة كوفيد-19، داعيا الزوار من جميع أنحاء العالم إلى الانضمام إلينا لنصنع معاً عالماً جديداً، من الأول من أكتوبر 2021 حتى الحادي والثلاثين من مارس 2022، في احتفال بالإبداع البشري، والابتكار، والتقدم، والثقافة يمتد على ستة أشهر.

للمزيد من المعلومات عن أحدث دراسة استقصائية عالمية أجراها إكسبو 2020، يُرجى زيارة الرابط الآتي www.expo2020dubai.com/ar/news.