سبتمبر 18, 2021

ننشر تفاصيل اجتماع المجلس القومى للأمومة والطفولة خلال زيارتها بدمياط

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق

ترأست  الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، اجتماع اللجنة العامة لحماية الطفولة المُنعقد اليوم بحضور الدكتورة سحر السنباطى الأمين العام للمجلس القومى للأمومة والطفولة و اللواء محمد رأفت سكرتير عام المحافظة وأعضاء وحدة حماية الطفل بالمحافظة.

وتناول الاجتماع بحث آليات تفعيل دور اللجان الفرعية لحماية الطفل ومناقشة تنفيذ السياسة العامة بهذا الملف بالمحافظة، وسُبل تذليل كافة العقبات لتوفير منظومة خدمات متكاملة للأطفال، كما تم استعراض جهود الوحدة بدمياط خلال العامين الماضيين و الإجراءات المُتخذة مع البلاغات خلال جائحة كورونا .

وأكدت “محافظ دمياط” على ضرورة وضع خطة محددة بين كافة الأجهزة التنفيذية والأمنية و بالشراكة مع المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية، لتطبيق المنظومة التى تستهدف الدولة تحقيقها لحماية الأطفال و حمايتهم من أى أشكال العنف و الإساءة، وكذا نشر التوعية بين الأهالى والأطفال بالأسلوب الوقائى من أى مشكلة وتوفير الرعاية اللازمة والمشاركة فى تنظيم الفعاليات بالأماكن العامة خاصة بالمدينة الصديقة للنساء التى نفذتها المحافظة خصيصًا لرعاية ودعم السيدات وأطفالهن ، مؤكدة على جميع المسئولين بالعمل على تنفيذ الإستراتيجية الخاصة بهذا الملف لحماية الأطفال ومنع جميع صور الاستغلال و أشكال العنف ضدهم ، و متابعة جميع البلاغات التى يتم تلقيها فى هذا الخصوص وتقديم تقرير ربع سنوى حول ما تم تنفيذه، مؤكدة أيضاً على ضرورة تفعيل أساليب الرصد وذلك بالمرور الميدانى الدورى على دور الأيتام و المؤسسات و المدارس ومراكز الشباب  للتأكد من مستوى الرعاية المقدمة للاطفال المستهدفين حتى ١٨ عام و العمل على تقديم الدعم النفسى لهم، كما أشارت المحافظ إلى أهمية التوعية بمخاطر زواج الأقارب نظرًا لما قد ينتج عنه خطر الأمراض الوراثية لدى الأطفال، و ضرورة اشراك مديريات الشباب والرياضة و الأوقاف والتربية والتعليم و الأزهر الشريف والكنائس فى هذا المخطط نظرًا لما لهم من دور كبير فى نشر التوعية، وحماية الأطفال من المخاطر.

ومن جانبها، ذكرت الدكتورة سحر السنباطى ان المجلس يعمل حاليًا على تقديم الدعم الفنى و الاحتياجات التدريبية للجان حماية الطفل والتى بدأ تحقيقها بالفعل من خلال الدورات التدريبية التى نظمتها وزارة التنمية المحلية بمركز التدريب بسقارة، هذا إلى جانب العمل نحو مجابهة حالات العنف الأسرى ضد الأطفال والتعامل مع حالات الإساءة معهم و الابلاغ عن الأطفال المفقودين وذلك من خلال القنوات التى أعلن عنها المجلس  أهمها خطوط نجدة الطفل “(١٦٠٠٠)، (٠١١٠٢١٢١٦٠٠)، (٠١٠١٦٦٠٩٥٧٩) والتى تتم فى سرية تامة ، بالإضافة إلى تنظيم ندوات تعريفية تستهدف الأهالى وذلك للتعريف بأساليب التربية الايجابية وذلك فى إطار مبادرة” راقب اخلاقى “، واشادت الأمين العام للمجلس القومى للطفولة و الامومة بجهود محافظ دمياط وما تقدمه من دعم لهذا الملف، و توجيهها بضرورة تفعيل الرصد الميدانى لأشكال العنف ضد الأطفال للوصول لهم بكافة المناطق و دعمهم ورعايتهم صحيًا و نفسيًا.