سبتمبر 18, 2021

وزير الخارجية الإيراني يزور دمشق بعد مؤتمر بغداد

سيلتقي وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد (فاطمة بهرامي/ الأناضول)

أفادت وكالة “إيلنا” الإيرانية بأن وزير الخارجية الإيراني الجديد، حسين أمير عبد اللهيان، سيتوجه، اليوم الأحد، إلى دمشق من العراق، للقاء مسؤولي النظام السوري.
وذكرت الوكالة أن عبد اللهيان سيلتقي وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد وعددا آخر من المسؤولين السوريين.
وتشكّل دمشق الوجهة الثانية لوزير الخارجية الإيراني الجديد بعد بغداد. وتأتي الزيارة على وقع انتقاد مبطن وجهه الوزير الإيراني لعدم دعوة دمشق إلى مؤتمر بغداد الإقليمي الذي انعقد أمس السبت.
وفي السياق، شدّد وزير الخارجية الإيراني، أمس السبت، بعد وصوله إلى الأراضي العراقية، على ضرورة “مشاركة سورية كدولة جارة مهمة للعراق في قمة بغداد”، قائلا إن طهران تتشاور مع القيادة في النظام السوري بخصوص الأمن الإقليمي والتنمية المستدامة في المنطقة.

تقارير دولية

التحديثات الحية

وأضاف أن بلاده ستتشاور مباشرة مع النظام السوري بشأن مؤتمر بغداد، مؤكدًا على دور دول المنطقة في أي مبادرة إقليمية.
وأوضح وزير الخارجية الإيراني، في كلمته أمس بمؤتمر بغداد، أن “العراق الجديد بحاجة إلى إعادة إعمار وتدعيم الأمور المحلية وتقوية علاقات التعاون في المنطقة”، معبرًا عن دعم بلاده وحدة واستقلال العراق ورفع مكانته الإقليمية والدولية.
وشرح اللهيان جانبا من وجوه التعاون والتعامل الاقتصادي والتجاري بين بلاده والعراق، كما تطرّق إلى مساعدة العراق في محاربة مسلحي تنظيم “داعش”.
كما دعا إلى عدم تدخل الدول الأجنبية في شؤون المنطقة، مؤكدًا أن التدخل الأجنبي في الترتيبات الأمنية في المنطقة غير بنّاء، فيما جدد التأكيد على أهمية خروج القوات العسكرية والأجنبية من المنطقة.