سبتمبر 18, 2021

إطلاق صندوق سعودي صيني لدعم شركات التكنولوجيا الناشئة بـ1.5 مليار ريال – أموال الغد


أُعلن أمس الأربعاء، ضمن فعالية Launch التي تعد أكبر حدث تقني على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والتي تستضيفها العاصمة السعودية الرياض، عن صندوق eWTP Arabia Capital السعودي – الصيني، والذي يسعى إلى دعم الشركات التقنية الناشئة في المملكة برأس مال يقدّر بـ1.5 مليار ريال سعودي.

تم إطلاق الصندوق بشراكة بين eWTp الصينية المدعومة من قبل شركة علي بابا وصندوق الاستثمارات العامة السعودي، وبدعم من الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، بهدف الإسهام في دعم منظومة اقتصادية متينة للأعمال الرقمية في المملكة.

شركة “علي بابا كلاود” العمود الفقري للتكنولوجيا الرقمية في مجموعة علي بابا، تهدف إلى التعاون مع الشركاء المحليين في المنطقة على مدار الأعوام الخمسة القادمة في الأكاديميات ومراكز التدريب والابتكار في المملكة، لبناء القدرات وتطويرها في المجالات التقنية، ولدعم رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وخلال فعالية Launch كشف وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي، المهندس عبد الله بن عامر السواحة، عن تصنيع أول رقائق ذكية داخل المملكة بأيدٍ وعقول سعودية ستستخدم في تطبيقات عسكرية وتجارية ومدنية.

وأعلن عن إطلاق 3 برامج هامة في قطاع التقنية والذكاء الصناعي، أولها برنامج “همة” أكبر برنامج تقني بحزمة 2.5 مليار ريال لدعم سوق التقنية بأكثر من 20 منتجا ودعم الرياديين المبتدئين والمتقدمين، والبرنامج الثاني هو برنامج “قمة”، أما البرنامج الثالث فأطلق عليه “طويق”، وأول مشاريعه أكاديمية “سادايا”، وهي مشروع ضخم لتدريب الجيل الجديد لاستغلال الطاقات وبناء القدرات في مجال الذكاء الاصطناعي.

وشهدت الفعالية إطلاق العديد من الشراكات مع 10 شركات من عمالقة التكنولوجيا في العالم، الذين أعلنوا عن إنشاء أكاديميات متقدمة لهم في الرياض.

وشملت القائمة كبرى الشركات التقنية الرائدة في العالم، تتقدمها (غوغل، وأمازون، وIBM، وسيسكو، وأوراكل، ومايكروسوفت، وترند مايكرو، وافنسف سيكيورتي)، حيث سيتعاونون مع المملكة في إطلاق برامجهم التدريبية، ومراكز تختص برفع القدرات الرقمية للكوادر الوطنية الشابة، ومراكز أخرى للابتكار في ريادة الأعمال التقنية.

 


اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض