سبتمبر 18, 2021

لقاء تعريفي للفوج الثاني من طلاب الدراسات الدبلوماسية في معهد الدوحة

نظّمت كليّة الإدارة العامّة واقتصاديات التنمية في معهد الدوحة للدراسات العليا، الأحد، لقاءً تعريفيًّا عبر الاتصال المرئي لطلّاب الفوج الثاني من برنامج الماجستير التنفيذيّ في الدراسات الدبلوماسيّة والتعاون الدولي.
وقال رئيس معهد الدوحة للدراسات العليا بالوكالة عبد الوهاب الأفندي إنّ نجاح البرنامج في الفوج الأوّل كان ثمرة التعاون مع المعهد الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجيّة القطرية، والذي أولى البرنامج اهتمامًا كبيرًا على مستوى التنسيق والمتابعة رغم التحدّيات التي فرضتها جائحة كورونا.
واعتبر مدير المعهد الدبلوماسي في وزارة الخارجية القطرية عبد العزيز الحر أنّ “الشراكة مع معهد الدوحة للدراسات العليا غنيّة، وتستحق الاهتمام، ولا سيّما أنّ دولة قطر بحاجة إلى بناء قدرات طلابها، ومدّهم بالمعارف والمهارات اللازمة لأداء مهامهم”، مشيرًا إلى أن البرنامج تم تصميمه وفق احتياجات الدبلوماسية النشطة لدولة قطر، وبما يخدم رؤيتها المستقبلية.
وقدم عميد كليّة الإدارة العامّة واقتصاديّات التنمية حامد علي الشكر للقائمين على البرنامج من أكاديمييّن وإداريّين، متمنّيًا لطلبة الفوج الثاني التوفيق، ومؤكدا أن الكليّة تلتزم بتأمين بيئة جامعيّة مُريحة، وتعمل على زيادة التفاعل بين الأساتذة والطلاب لتجاوز العقبات التي فرضتها الجائحة عبر تأمين منافذ تعليم إلكترونيّة، وتقنيات تناسب مستوى البرنامج والهدف المرجو منه.

طلاب وشباب

التحديثات الحية

 

وأشار رئيس برنامج الماجستير التنفيذيّ في الدراسات الدبلوماسيّة والتعاون الدولي مروان قبَلان إلى سعي البرنامج لتلبية احتياجات العاملين في الحقل الدبلوماسي والتعاون الدولي في مختلف مؤسسات الدولة، وبما يحقق أهداف قطر، في ضوء اتساع شبكة علاقاتها الدولية، والدور الذي تؤديه، لا سيّما في مجال الوساطة، والدبلوماسية، وحل النزاعات، الأمر الذي من شأنه أن يمثل فرصة كبيرة للطلاب لتحقيق أقصى فائدة ممكنة من البرنامج ومن خبرات الأكاديميّين المشاركين فيه.