سبتمبر 18, 2021

إصابات بقمع الاحتلال تظاهرتين شرقي غزة وخان يونس

من فعاليات سابقة لفرقة الإرباك الليلي في غزة (العربي الجديد)

أصيب ستة فلسطينيين أحدهم بجراح خطرة خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الاثنين، تظاهرات حدودية وفعاليات “الإرباك الليلي” شرق مدينتي غزة وخان يونس جنوب القطاع، والمستمرة لليوم الثالث على التوالي في أكثر من نقطة تماس مع الأراضي المحتلة.

وقالت وزارة الصحة في غزة في إحصائية عقب انتهاء الفعاليات، إنّ ستة فلسطينيين أصيبوا بينهم ثلاث إصابات بالرصاص الحيّ أحدها خطيرة، إضافة لثلاث إصابات طفيفة بقنابل الغاز والشظايا شرقي غزة وخان يونس.

ويواصل ناشطو “الإرباك الليلي” فعالياتهم الحدودية، وقد وسعوا هذا المساء العمل في نقطتي تماس مع الحدود بعد أن كان التواجد في نقطة واحدة أمس وأمس الأول، وتعهد المنظمون باستمرار الفعاليات حتى كسر الحصار الإسرائيلي المطبق على القطاع.

وأشعل الفلسطينيون في نقطتي التماس الإطارات المطاطية وأطلقوا بالونات حارقة تجاه مستوطنات “غلاف غزة” وقاموا بتفجير عبوات صوتية صغيرة لإزعاج جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين القريبين من الحدود.

أخبار

التحديثات الحية

وكانت مصادر في غزة، كشفت لـ”العربي الجديد” في وقت سابق أنّ الفصائل الفلسطينية، وعلى رأسها حركة “حماس”، رفضت مطالب الوسطاء بوقف الفعاليات الشعبية في ظل استمرار القيود الإسرائيلية المفروضة على غزة ومنع إدخال مواد البناء والشاحنات التجارية بحرية كما قبل المعركة الأخيرة.

وأبلغت الفصائل الوسيط المصري أنها ستحافظ على بقاء الفعاليات الشعبية مستمرة بتنوّع وبرنامج مختلف، إلى حين إثبات الاحتلال جديته في الالتزام بالتفاهمات التي كانت قائمة سابقاً برعاية قطرية ومصرية وأممية، والتعهد بإدخال مواد البناء وبدء عملية الإعمار.