سبتمبر 17, 2021

ماذا يجري في تسلا؟.. تأجيل طرح رودستر بعد صدمة سايبرتراك


بعد ساعات من إعلان تأجيل طرح شاحنتها المرتقبة”سايبرتراك”، أعلنت تسلا عن خطوة مماثلة لطراز رودستر حتى عام 2023.

وأكد إيلون ماسك المدير التنفيذي للشركة، أن تسلا قد أخرت برنامج رودستر Roadster الجديد حتى عام 2023، ما يعني أن السيارة الخارقة الكهربائية الجديدة قد تأخرت الآن ثلاث سنوات عن جدولها الزمني الأصلي.

وبدأت الشركة بتلقي الحجوزات للسيارة الكهربائية القادرة على التسارع من 0 إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 1.9 ثانية مع أكثر من 965 كيلومتر من المدى في حدث إزاحة الستار،وفق بوابة aitnews.

وفي 30 يناير الماضي، أعلنت شركة تسلا عن بدء عملية تصنيع الجيل الثاني من طراز تسلا رودستر الرياضي الكهربائي في 2022.

ومرت شركة صناعة السيارات بعام صعب بسبب نقص الرقاقات، كما تأخرت Cybertruck نفسها، التي من الواضح أنها تمثل الأولوية.

وعند سؤاله عن الجدول الزمني لسيارة رودستر، أكد ماسك أنه قد تم تأجيلها الآن حتى عام 2023. علاوة على ذلك أوضح أن الأمر يعتمد أيضًا على ما إذا كان 2022 يتضمن الكثير من المشاكل.

وقال ماسك: كان عام 2021 عام النقص الشديد في سلسلة التوريد، لذلك لا يهم إذا كان لدينا 17 منتجًا جديدًا، حيث لن يتم شحن أي منتج.

 وتابع” بافتراض أن 2022 لا يتضمن مشاكل ، يجب أن يتم شحن رودستر الجديدة في عام 2023″

وقدمت الشركة سيارة رودستر الجديدة باعتبارها أقوى مركبة في العالم وأنها سيارة للتخلص من السيارات الخارقة التي تعمل بالوقود الأحفوري .

وكان إيلون ماسك قد أعلن يوم الجمعة، أنه جرى تأجيل إطلاق السيارة “سايبرتراك” الكهربائية إلى أواخر 2022، بحسب ما ذكره موقع “إلكتريك”، استنادا إلى مكالمة على مستوى الشركة مع موظفي تسلا.

وأضاف أنه لا يتوقع حدوث انتاج كثيف من السيارة حتى أواخر 2023، بحسب ما نقلته وكالة بلومبرج للأنباء عن “إلكتريك”.

وقامت تسلا في الأونة الأخيرة بتحديث بياناتها عبر الإنترنت حيث يمكن للمستهلكين حجز سايبرتراك.

وكشف ماسك لأول مرة عن سايبرتراك في نوفمبر/ تشرين ثاني 2019.