سبتمبر 18, 2021

“زغاريد” فرح على السوشال ميديا بعد الإفراج عن الأسيرة أنهار الديك

إسلام البدارنة

عمان – بعد دخولها شهرها التاسع في الحمل، انطلقت مطالبات وحملات إلكترونية عديدة على منصات التواصل الاجتماعي بالإفراج عن الأسيرة أنهار الديك، التي أخلى جيش الاحتلال الإسرائيلي سبيلها  أول من أمس.

أنهار الديك ذات الـ 26 عاماً، اعتقلت بتهمة محاولة تنفيذ عملية طعن في بؤرة استيطانية على جبل “كيسان” قرب بلدتها.

وخلال أسرها، عانت أنهار الديك ظروفاً قاسيةً جداً في ظل اقتراب موعد ولادة طفلها، حيث كانت وسط تخشى أن يعيش ابنها بين قضبان الإحتلال.

بعد 5 شهور من اعتقالها، استطاعت الديك أن تحصل على حقها في ولادة جنينها خارج قضبان الإحتلال الإسرائيلي.

وقررت محكمة عوفر إخلاء سبيل الديك، شريطة دفع كفالة مالية تقدر بحوالي 13 ألف دولار، وإقامة جبرية في منزل عائلتها، وفق ما ذكره محامي هيئة شؤون الأسرى.

صدحت التكبيرات، وهلت الفرحة بين جدران السجون، بعد سماع الأسيرات قرار الإفراج عن الديك، حسمبا ذكرته الأسيرة لوكالة الأناضول.

وقالت الديك: “كل الكلمات والحروف تعجز عن وصف شعوري ووصف شكري لهم، كنت لما أشوف الأشخاص المتضامنين معي، لو بكلمة تُثلج صدري”.

وأعربت الديك عن شعورها خلال أسرها في السجون الإسرائيلية، وقالت ” كانت لحظات صعبة جداً، كنت في كل لحظة أتخيل كيف سيأتي إبني للزنزانة؟”.

وأكملت” كيف سيعيش المعاناة التي أعيشها؟، كيف سيواجه ظلمة وعتمة الزنازين؟ كيف سيكون بعيداً عن أبوه؟”.

وذكرت والدة الأسيرة المحررة في وقت سابق للأناضول، أن “ابنتها جوليا (عام ونصف) عاشت حالة نفسية صعبة، وهناك خوف كبير على حياتها وطفلها”.

تفاعل السوشال ميديا

وتفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي بشكل كبير، على إثر قرار الإفراج عن الديك، وحقها في وضع جنينها خارج القضبان.

ونشرت إحدى الصفحات على موقع التدوينات “تويتر”، لحظات لقاء الديك مع طفلتها وعائلتها:

وعلقت “أسماء” على صورة الأسيرة وهي داخل سيارة الهلال الاحمر التي كانت تنتظرها خارج السجون، “وتحررت”.

وقالت المغردة “تسنيم” عبر صفحتها أن أنهار في الخارج، وسوف تلد طفلها بأمان”.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4850 أسيرا، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلا، و540 معتقلا إدارياً، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.