سبتمبر 22, 2021

الملك يؤكد ضرورة تطوير الوضع الاقتصادي بأقصى سرعة بالتزامن مع محاربة وباء كورونا

التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، الأحد، شيوخا ووجهاء وممثلين عن المجتمع المحلي في محافظة الكرك، ضمن النهج التواصلي لجلالته مع مختلف أبناء الوطن وبناته.

وأعرب جلالة الملك، خلال اللقاء الذي حضره سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، عن اعتزازه بأبناء محافظة الكرك، وسعادته بمواصلة زياراته الميدانية، ولقاء الأهل في مختلف محافظات المملكة، وذلك بعد الظروف التي فرضتها جائحة كورونا.

ولفت جلالته إلى أن بدء عودة الحياة إلى طبيعتها يستدعي الالتزام بأخذ لقاح فيروس كورونا لمن لم يتحصل عليه، خصوصاً طلبة المدارس والجامعات، مؤكداً أهمية تطوير الوضع الاقتصادي بأقصى سرعة بالتزامن مع محاربة الوباء بجدية.

وبين جلالة الملك أنه كلف الحكومة بالتركيز على معالجة التحديات الاقتصادية والاجتماعية، والعمل بجهد أكبر لاستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة، ودعم القطاع الخاص، وتسهيل الإجراءات عليه.

وشدد جلالته على أهمية التركيز على السياحة لمساهمتها الكبيرة في الاقتصاد، مبيناً جلالته أهمية استفادة الكرك من ميزاتها التصنيعية والزراعية والسياحية، بخاصة السياحة الدينية؛ لكي تنعكس إيجاباً على أبناء المحافظة.

وأكد جلالته أن دور الأردن في المنطقة كان وسيبقى مركزياً ومحورياً، لافتاً إلى وجود تعاون قوي بين الأردن ومصر والعراق سياسياً، وأن الهدف تطوير الأمور اقتصادياً وبالتعاون مع الأشقاء في الخليج.

 

كما زار جلالة الملك عبدالله الثاني، يرافقه سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، مجمع المناصير الصناعي في القطرانة، الذي يوفر نحو 750 فرصة عمل مباشرة، بالإضافة إلى نحو 2500 فرصة عمل غير مباشرة.

المملكة