سبتمبر 22, 2021

مباراة البرازيل والأرجنتين.. عقوبات السوبر كلاسيكو تصل توتنهام


لا تزال أصداء مباراة البرازيل والأرجنتين الملغاة في تصفيات كأس العالم 2022 بسبب أزمة الحجر الصحي مستمرة.

وبعد مرور 7 دقائق على المباراة، التي كانت ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022, دخلت عناصر من السلطات الصحية البرازيلية إلى ملعب المباراة لإيقافها.

الواقعة المثيرة للجدل حدثت من السطات الصحية البرازيل بسبب دخول الرباعي الأرجنتيني القادم إلى البلاد، وهم جيوفاني لو سيلسو وإيميليانو بوينديا وإيميليانو مارتينيز وكريستيان روميرو، دون الامتثال إلى الحجر الصحي الإلزامي المفروض على القادمين من بريطانيا، حيث يلعب الرباعي في الدوري الإنجليزي مع توتنهام وأستون فيلا.

وفي الوقت الذي يبحث فيه الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، مصير المباراة الملغاة، بناء على تقرير حكم اللقاء، فإن هناك عقوبات أخرى قد تطال ثنائي توتنهام، كريستيان روميرو وجيوفاني لو سيلسو.

ويفكر توتنهام في توقيع عقوبات على الثنائي روميرو ولو سيلسو، حيث لم ترق هذه الأحداث لأحد داخل النادي اللندني، حيث أن إدارته عارضت في بداية الأمر السماح للاعبين بالرحيل، ولكنها في النهاية وافقت، إذ لم يكن لديها أي خيار.

ونقلت وسائل إعلام إنجليزية أن الإدارة اللندنية قد تعاقب روميرو ولو سيلسو، اللذين لا يعرفان إلى الآن ما هي وجهتهما المقبلة، حيث كانت تدور الخطة حول مغادرتهما البرازيل والسفر إلى كرواتيا لتجنب الحجر الصحي الإلزامي لمدة 10 أيام في فنادق داخل بريطانيا.