سبتمبر 23, 2021

إنفوجرافيك | أفضل 5 أفلام عن الهروب من السجن

The Shawshank Redemption

فيلم درامي أمريكي صدر عام 1994 كتبه وأخرجه فرانك دارابونت، استنادًا إلى رواية قصيرة تُدعى ريتا هيوارث والخلاص من شوشانك لستيفن كينج صدرت عام 1982. تحكي الرواية قصة المصرفي آندي دوفرسن «أدى دوره تيم روبنز»، المحكوم عليه بالسجن المؤبد في سجن ولاية شاوشانك، لقتله زوجته وعشيقها، على الرغم من زعمه براءته. وعلى مدى العقدين التاليين، صادق زميله في السجن، مهرب الممنوعات إليس «ريد» ريدنج «أدى دوره مورغان فريمان»، وأصبح له دور فعال في عملية غسل الأموال، التي قادها مأمور السجن صمويل نورتون «أدى دوره بوب جنتون».

Papillon

هو فيلم سيرة ذاتية من بطولة تشارلي هونام، رامي مالك، رولاند مولر، يوريك فان فاجينينجين، وآخرون. تبلغ مدة الفيلم 133 دقيقة. هنري بابيلون «تشارلي هونام» اتُهم في جريمة قتل ظلماً، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة وأودع بالسجن في جزيرة غيانا الفرنسية في أمريكا الجنوبية، ونقل إليها على متن سفينة حيث تعرف على زميله الخطير لويس ديجا «رامي مالك». الأوضاع في السجن لا تُطاق فيحاول بابيلون الهرب.

Cool Hand Luke

عام 1967 أنتج فيلم الدراما الأمريكي Cool Hand Luke بإخراج ستيوارت روسنبرغ، وبطولة بول نيومان و جورج كينيدي.

لوكاس جاكسون «بول نيومان» قبض عليه وهو يكسر عداد انتظار السيارات، وحكم علية لمدة سنتين في السجن، ونقل إلى معسكر سجن في فلوريدا لوكاس، وهو جندي سابق في الحرب العالمية الثانية، فأصبح زملاؤه السجناء ينادونه ب«لوك بطل الحرب»، وعانى لوك من الضرب، ولكنه كسب احترام السجناء لعدم استسلامه، وأصبح مقربا جدا من دارلينغ «جورج كينيدي» زعيم السجناء، مما ساعده في القيام بعدة محاولات للهروب من السجن.

Midnight Express

صدر فيلم الدراما Midnight Express في سنة 1978، تم إنتاجه في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وهو مقتبس من القصة الحقيقة للمؤلف بيلي هايز الذي تعرض لمعاناة شديدة في السجن.

يحكى الفيلم القصة الحقيقية للشاب الأمريكى بيلي هايز، الذي تورط في تهريب المخدرات من تركيا، فيتم إلقاء القبض عليه قبل ركوبه الطائرة، ويواجه معاناة شديدة وأوضاعا مريرة داخل السجن، ما يدفعه لمحاولة الهرب، ولكن محاولته تبوء بالفشل، ويتم تعذيبه ثم إيداعه عنبر المختلين عقليًا، فيلجأ لتقديم الرشاوى للهروب من السجن.

Le Trou

فيلم جريمة و دراما وإثارة بطولة أندريه بيرفيل، جان كيرودي، ميشيل كونستانتين.

يحكي الفيلم قصة أربعة سجناء لكل منهم قصة مأساوية، سجنوا بسببها واجتمعوا في زنزانة واحدة لقضاء مدة العقوبة، وخلال ذلك يقومون بعمل مخطط مفصل للفرار من السجن.