سبتمبر 22, 2021

إثراء الخيارات وتأمين الاستمرارية على مدار العام.. خارطة طريق تركية جديدة لاستقطاب السيّاح

ترك برس

أعلنت تركيا، عن خارطة طريق جديدة خاصة بالقطاع السياحي، يهدف إلى إثراء الخيارات أمام السياح، وتأمين استمرارية المواسم السياحية على مدى العام دون اقتصاره على فترات معينة، فضلاً عن استهدافه جني عائدات تقدّر بـ 33 مليار دولار.

جاء ذلك في إطار البرنامج الاقتصادي متوسط ​​المدى الذي كشف عنه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الإثنين، ونُشر في الجريدة الرسمية لاحقاً.

ووفقاً لخارطة الطريق المذكورة، سيتم توزيع السياحة على مدار شهور العام، دون الاقتصار على مواسم معينة فقط.

كما يهدف البرنامج إلى إثراء الخيارات السياحية، لسد النقص الذي حصل في العائدات السياحية، بسبب القيود المفروضة ضمن إطار مكافحة وباء كورونا.

وبلغت عائدات تركيا من القطاع السياحي، خلال العام الماضي، 10.2 مليارات دولار، مسجلة انخفاضاً بنسبة 65.7 بالمئة، بسبب قيود الوباء.

ومن المتوقع أن تصل عائدات البلاد من السياحة، نهاية العام الحالي، إلى 17 مليار دولار، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول للأنباء.

كما تهدف تركيا لجني 25 مليار دولار من السياحة خلال عام 2022، فيما تهدف لرفع الرقم إلى 30 مليار دولار عام 2023، و33 مليار دولار في العام التالي.

يُذكر أن قطاع السياحة يمثل نحو 5% من الاقتصاد التركي.

وتتصدر أنطاليا، قائمة الولايات التركية الأكثر استقبالاً للسياّح الأجانب، الأمر الذي منحها لقب “عاصمة السياحة التركية.”

واستقبلت ولاية أنطاليا أكثر من 5 ملايين سائحا أجنبيا خلال الأشهر الـ 8 الأولى من العام الحالي.

وبحسب بيان لمديرية الثقافة والسياحة في أنطاليا، فإن عدد السياح الأجانب في الولاية بالفترة من مطلع العام الجاري وحتى 27 أغسطس/ آب الحالي، تجاوز 5 ملايين سائحا، في حين كان الرقم خلال نفس الفترة في ظل جائحة كورونا العام الماضي، مليونا و428 ألفا و943.

وأوضح أن عدد السياح للعام الجاري سجل زيادة بمعدل 253 بالمئة، ليصل إلى 5 ملايين و50 ألفا و701.

ولفت إلى أن السياح الوافدين من روسيا يشكلون النسبة الأكبر بمعدل 34.61 بالمئة من إجمالي السياح، تليها أوكرانيا بـ20.59 بالمئة، ثم ألمانيا بـ11.95 بالمئة، وبولندا رابعة بـ5.39 بالمئة.