سبتمبر 23, 2021

هواوي تستثمر 150 مليون دولار عالميا لتطوير برنامج « بذور من أجل المستقبل» – أموال الغد

قال عدنان بن حليمة، نائب الرئيس للعلاقات العامة بشركة هواوي لشمال أفريقيا، إن الشركة تقوم حاليا بتطوير برنامجها التدريبي “بذور من أجل المستقبل” وذلك لإشراك اكبر عدد من الطلبة المتفوقين بالجامعات في 130 دولة،  وكذلك تطوير المحتوى.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ«أموال الغد»، إن الشركة سوف تستثمر في عمليات تطوير البرنامج نحو 150 مليون دولار،  مضيفا أنه جاري حاليا اتخاذ خطوات التطوير اللازمة، من أجل تنفيذ البرنامج بشكله المطور خلال 2022.

وأضاف بن حليمة أنه منذ 2008 تم البدء في تنفيذ البرنامج عالميا،  وفي 2015 تم البدء في مصر،  ليصل عدد الدول التي يتم تنفيذ برنامج “بذور من أجل المستقبل”  بها لنحو 130 دولة،  حيث استفاد منه نحو 10 آلاف طالب حتى الآن،  منوها بأن البرنامج يلقى دعما كبيرا من حكومات البلاد التي يتم تنفيذه بها.

وتستهدف هواوي خلال الـ 5 سنوات المقبلة،  أن يستفيد من البرنامج أكثر من 3 ملايين فرد حول العالم،  حيث تقوم بتزويد  الطلاب المتميزين بمعرفة متطورة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومجموعة متنوعة من الدورات الثقافية من خلال البرنامج.

بن حليمة:  الشباب المصري متميز.. ومفاجأة سارة تنتظر المشاركون من خلال المنافسة العالمية

ولفت إلى ان الشركة مستمرة في تنفيذ البرنامج والذي يشارك فيه ابرز أفضل الطلاب في الجامعات في كل بلد،  والذين يتم تدريبهم على احدث التكنولوجيات والتطبيقات التكنولوجية مثل الذكاء الاصطناعي وغيرها،  الأمر الذي يزيد من فرص توظيفهم في هواوي والشركات الأخرى.

وأشار بن حليمة إلى أن شركته تحرص من خلال برنامجها في تكوين وتأهيل أكبر عدد ممكن من الكفاءات والخبرات على أحدث التقنيات التكنولوجية من أجل رفع الوعي وقدرات الشباب وتشجيع الشباب في القيام بمشروعات جيدة وريادة الأعمال، وكذلك تأهيلهم للعمل في شركات عالمية في مصر وخارج مصر.

وأكد أن الشباب المصري يتمتع بكفاءة وأداء متميز وهو ما ظهر جليا في الدفعة السابعة من برنامج «بذور من أجل المستقبل»،  مشيرا إلى امكانية أن نرى مفاجآت في المرحلة المقبلة من المنافسة مع خريجي البرنامج في باقي الدول الـ 130، حيث ما زلنا في مرحلة التصفيات،  قائلا ” ما زلنا في التصفيات ويمكن أن نشهد مفاجأة سارة للمشاركين المصريين”.

وذكر أن الشركة لديها في مصر نحو 300 شاب حاليا على أعلى مستوى من الكفاءة ولديهم الكثير من الخبرات والتي تجعلهم يخدمون في منطقة شمال افريقيا وكذلك في فروع هواوي على مستوى العالم،  مشيرا إلى أن خطة الشركة تستهدف وصول عددهم لنحو 1000 شاب مؤهل خلال الفترة المقبلة.

التعاون مع القوى العاملة ببنك الكفاءات

ونوه بن حليمة بان الشركة تتعاون مع العديد من الشركاء والمؤسسات الحكومية وكذلك الحكومة مثل وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في برنامج «بذور من أجل المستقبل”،  وكذلك تتعاون الشركة مع وزارة القوى العاملة في «بنك الكفاءات».

وأوضح أن الشركة تقوم بإعداد الكفاءات والذين يعدون نواه بنك الكفاءات، والذي يعد همزة الوصل ما بين سوق العمل وبرامج التدريب، لافتا إلى أن الشركة تتعاون ايضا مع العديد من المؤسسات في مجال الطاقة والبنوك وغيرها، خاصة وأن التكنولوجيا وسيلة وليست غاية في حد ذاتها.

وعن اتجاه مصر للتحول الرقمي ودور هواوي في ذلك، أكد بن حليمة بأن التحول الرقمي بدون بنية تحتية متطورة لن يكون موجود،  مضيفا  أن الشركة باعتبارها أحد الشركات الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، تهتم بنقل خبراتها في مجال تهيئة البنية التحتية للتحول الرقمي والذي يعد المحور الهام لتنفيذ عملية التحول.

وتابع أن الشركة تساعد في بناء الشبكات بالتعاون مع الشركاء والمؤسسات الحكومية، بحيث يتم تحسين سرعة وتغطية الانترنت وتكنولوجيا الاتصالات والتي تعد محور اساسي للتحول الرقمي، هذا فضلا عن قيامها إلى تطوير الشباب بحيث يكون لديه القدرة على استخدام الشبكات والبنية التحتية وتطويعها في تنفيذ افكارهم ومشاريعهم في مجال الزراعة والصناعة والتجارة الإلكترونية والصحة.