سبتمبر 23, 2021

تركيا.. بحيرة “ليمني” تأسر ألباب السياح العرب

ترك برس

تجذب بحيرة “ليمني” التي تعد مع محميتها الطبيعية أحد أبرز مراكز السياحة البديلة في منطقة شرق البحر الأسود، شمال شرقي تركيا، اهتمام السياح العرب بشكل خاص، منذ العودة التدريجية للحياة الطبيعية في تركيا اعتبارًا من 1 يونيو/ حزيران الماضي، بعد تراجع أعداد الإصابات بجائحة كورونا.

وتقع بحيرة ليمني ومحميتها الطبيعية في ولاية “غموش خانه” شمال شرقي تركيا، على ارتفاع ألفين و50 قدمًا عن سطح البحر.

ليمني ومحميتها تبعدان 65 كيلومترًا عن مطار مدينة طرابزون، و45 كيلومترًا عن مركز ولاية غموش خانه، وعلى مشارف جبل “زيغانا” المطل على طريق الحرير التاريخي بالولاية.

وتشكلت بحيرة ليمني على فوهة بركان خامد، وسط منطقة مغطاة بأشجار الصنوبر والتنوب الأصفر، كما تلفت المنطقة الانتباه بجمالها الطبيعي وهوائها المنعش.

ومع عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي في تركيا، منذ الأول من يونيو/ حزيران الماضي، عادت المحمية الطبيعية التي تحتوي على بحيرة ليمني لاستضافة زوارها مرة أخرى، بعد إغلاقها في وقت سابق أمام الزوار خلال مرحلة القيود على التنقل والإجراءات التي فرضت على خلفية جائحة كورونا.

وقال مراد أر أوغلو، المشرف على محمية بحيرة ليمني إن إدارة المحمية تبذل قصارى جهدها من أجل خدمة السياح والزوار المحليين والأجانب من خلال مواصلة الالتزام بتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي.

وذكر أر أوغلو لوكالة الأناضول، أن مرحلة ما بعد جائحة كورونا، شهدت تزايدا في الاهتمام من قبل السائحين المحليين والأجانب بزيارة بحيرة ليمني ومحميتها الطبيعية، لاسيما مع تخفيف القيود التي كانت مفروضة خلال مرحلة الجائحة.

وتابع القول: أستطيع أن أقول إننا استضفنا سائحين أجانب أكثر من السياح المحليين في مرحلة ما بعد الجائحة. لقيت المنطقة اهتمامًا كبيرا من قبل السياح العرب على وجه الخصوص. ذلك أن غالبية السياح العرب القادمين للاستجمام في منطقة البحر الأسود بدأوا بزيارة بحيرة ليمني أيضًا.

وزاد: في عام 2021، استضفنا أكثر من 150 ألف زائر. أستطيع أن أقول أن المنطقة أسرت ألباب الزوار العرب لذلك فإنهم يشكلون نحو 80 بالمئة من زوار المنطقة. لقد تحولت بحيرة ليمني في هذا المرحلة إلى وجهة سياحية يبدي العرب اهتمامًا خاصًا بزيارتها.

وأشار أر أوغلو إلى أن الزوار العرب مهتمين جدًا بالإقامة في هذه المنطقة، وأن البعض منهم أقاموا في المنطقة لمدة 3 أيام متتالية، بعد أن أعجبوا بجمالها الطبيعي وهوائها العليل.

وأضاف: نستقبل ضيوفا من دول عربية مختلفة في مقدّمتها قطر والبحرين وسلطنة عُمان. ولأسباب مختلفة، لم يأت زوار من السعودية هذا العام. لكن أستطيع القول إننا نستقبل زوارا من معظم الدول العربية تقريبًا.

– سأوصي أصدقائي ببحيرة ليمنو.

من جهته، قال خالد بن نعمان، أحد زوار بحيرة ليمني من سلطنة عُمان، إن تركيا بلد جميل للغاية، وقد استمتع حقًا بالطبيعة الساحرة لهذا المكان ومناطق أخرى في منطقة البحر الأسود.

وأوضح بن نعمان للأناضول، أنه جاء مع أسرته إلى بحيرة ليمني، في إطار رحلة استجمام تشمل مناطق مختلفة في منطقة البحر الأسود التركية.

واستطرد: بطبيعة الحال، كل شيء جميل في هذا البلد. أنا أرغب حقيقة أن يرى أصدقائي في سلطنة عُمان هذا المكان الساحر. في الواقع لم أكن أتوقع أن تكون بحيرة ليمني بهذا الجمال. إن تركيا بلد جميل حقا.

وفي سياق متصل، قال حميد نعيم، أحد زوار المنطقة من عُمان أيضًا، إن زيارته هذه تعتبر الثانية من نوعها إلى منطقة البحر الأسود في تركيا.

وأضاف للأناضول، أنه زار بحيرة ليمني خلال رحلته السابقة، وهو يرغب بالعودة وزيارة المكان مرة أخرى، لأنه جميل وساحر .

وختم نعيم بالقول: عندما أعود إلى عُمان، سأنصح أصدقائي بزيارة بحيرة ليمني. إن الطبيعة الهادئة هنا تبعث في النفس الراحة والسكينة.