سبتمبر 22, 2021

نتائج متباينة للعرب في دوري الأبطال والكونفيدرالية الأفريقية

تنوعت النتائج ما بين انتصارات وتعادلات وهزائم، إلى جانب تأجيلات صاحبت رحلة الأندية العربية في بطولات الأندية الأفريقية لكرة القدم لموسم 2021-2022، سواء دوري أبطال أفريقيا أو الكونفيدرالية الأفريقية.

وعبر انتصار ليبي وتعادل سوداني وصومالي وخسارة جزائرية، جاءت نتائج الأندية العربية في الدور الأول لمنافسات دوري أبطال أفريقيا، فقد كتبت الجولة نجاح نادي الاتحاد الليبي في تحقيق فوز كبير على مضيفه، كمكم بطل زنجبار بهدفين مقابل لا شيء في لقائهما على ملعب كمكم، ليصبح الاتحاد على بعد خطوة من بلوغ دور الـ 32، وتخطي عقبة منافسه.

وبات الاتحاد تكفيه أية نتيجة، مثل الفوز أو التعادل بأية نتيجة، أو الخسارة بهدف دون رد أو هدفين لهدف في ملعبه من أجل الاقتراب من الدور التالي. وينتظر أن يقام لقاء الإياب بين الفريقين على ملعب الطيب المهيري في مدينة صفاقس التونسية، التي تستضيف مباريات الاتحاد الليبي، وسجل ثنائية الاتحاد كل من معاذ عيسى وربيع الشادي.

وفرط الهلال السوداني في فرصة العودة من إثيوبيا بفوز ثمين، واكتفى بالتعادل مع مضيفه فاسيل الإثيوبي بهدفين لكل فريق. وبات الهلال في حاجة للفوز أو التعادل الإيجابي 1-1، أو السلبي في الإياب، على ملعبه بالسودان، لحجز تأشيرة التأهل للدور المقبل.

وتعادل مقديشو الصومالي مع “أرمي” الرواندي بدون أهداف، ليصبح مقديشو في حاجة للفوز، أو التعادل الإيجابي، في ملعب أرمي بالإياب، من أجل الإبقاء على آمال التأهل إلى الدور المقبل للبطولة القارية. في المقابل، سقط شباب بلوزداد الجزائري في فخ الخسارة، وتعرض للهزيمة من مضيفه أكوا يونايتد النيجيري بهدف دون رد في ملعب الأخير. وبات شباب بلوزداد في حاجة للفوز بهدفين دون رد، في جولة الإياب على ملعبه، من أجل العبور للدور المقبل، وتجنب الخروج المبكر.

وتعد الخسارة هي الثانية للأندية الجزائرية، بعد سقوط وفاق سطيف في فخ الخسارة الثقيلة أمام فورتين الغامبي بثلاثية نظيفة. وفي كأس الكونفيدرالية الأفريقية، انتزع الجيش الملكي المغربي، فوزا على بافلوس بطل بنين بثلاثة أهداف مقابل هدف في ملعب الأول. وبات الجيش المغربي يكفيه الفوز أو التعادل بأية نتيجة، أو الخسارة بفارق هدف، في جولة الإياب، من أجل حصد تأشيرة التأهل للدور المقبل، والاستمرار في سباق المنافسة على اللقب.

ونجح نادي اتحاد بن قردان التونسي في تدشين ضربة بداية جيدة، عقب الفوز على ضيفه الشرطة بطل النيجر بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليصبح بن قردان في حاجة للتعادل، وتكفيه الخسارة بفارق هدف في الإياب، من أجل حصد بطاقة التأهل إلى الدور المقبل.

في المقابل تراجعت فرص الكونكورد “الوئام” الموريتاني في التأهل، بعدما خسر أمام مضيفه إي سي كيه التوغولي بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في ملعب الأخير، ليصبح الكونكورد في حاجة للفوز بفارق 4 أهداف في الإياب، من أجل إنقاذ فرصه، والتأهل إلى الدور المقبل.

فيما قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم تأجيل لقاء حي الوادي السوداني وأهلي طرابلس الليبي، لأجل غير مسمى، بسبب اعتراض الأهلي الليبي على ملعب المباراة، والذي اعتبره غير صالح، ليلجأ الاتحاد السوداني إلى تغيير الملعب بعد موافقة “كاف” إلى استاد مدينة الأبيض، ولكن قوبل الأمر بالرفض من جانب حي الوادين الذي رفض السفر للمدينة، كما فعل نادي أهلي طرابلس، الذي بدوره طلب حسم ملعب ثالث للمباراة، ليقرر الاتحاد السوداني اللجوء إلى “كاف” بدوره، وتم التأجيل في النهاية، لحين الاستقرار على ملعب بديل، لحل الأزمة وإقامة المباراة المرتقبة بين الفريقين.