سبتمبر 22, 2021

جوجل تواجه غرامة بقيمة 177 مليون دولار فى كوريا الجنوبية بسبب عرقلتها للمنافسين – أموال الغد

فرضت كوريا الجنوبية غرامة قدرها 177 مليون دولار على جوجل التابعة لشركة ألفابت، وذلك بسبب عرقلتها تلعمليات تطوير أنظمة منافسة لنظام تشغيل أندرويد الخاص بها ، واستمرار حملة تستهدف هيمنة عملاق البحث الأمريكي في برامج الهواتف الذكية، وفقا لوكالة بولمبرج.

يتهم المنظمون شركة جوجل ، التي يعمل نظام تشغيل الهاتف المحمول الخاص بها بأكثر من 80٪ من الهواتف الذكية حول العالم ، باستخدام قدرتها التفاوضية الهائلة من أجل القضاء على المنافسة.

قالت لجنة التجارة العادلة في كوريا إن اتفاقيات جوجل المضادة للتجزئة (AFA) مع الشركات المصنعة مثل سامسونج إلكترونيكس إل جى إلكترونيكس منعت صانعي الأجهزة الالكترونية من تطوير أو استخدام نسخ معدلة من نظام تشغيل أندرويد.  منعت هيئة الرقابة Google من إجبار الشركات المصنعة على توقيع عقود د مضادة للتجزئة (AFA) وأمرت بتعديل العقود الحالية.

يذكر أن كوريا الجنوبية أصبحت في أغسطس الماضي الدولة الأولى التي تصدر قانوناً يلزم شركتي أبل، وجوجل على فتح متاجر التطبيقات الخاصة بهما لأنظمة الدفع الأخرى، مما يشكل سابقة جذرية لعملياتهما المربحة في كل مكان من الهند إلى الولايات المتحدة. وسيدخل هذا القانون حيز التنفيذ في 14 سبتمبر بحسب لجنة الاتصالات الكورية.

هذا وتعتبر الغرامة البالغة قيمتها 207.4 مليار وون، والتي فرضتها كوريا اليوم الثلاثاء، هي الأعلى التي يتم فرضها في البلاد على خلفية تهم سوء استخدام السيطرة على السوق، بعد الغرامة التي كانت قد فرضتها على خلفية شرائح الهاتف من شركة كوالكوم.

من جانبها قالت جوجل، إنَ نظام أندرويد أسهم في تسريع الابتكار، بما فيه لدى الشركات الكورية، وحسن تجربة المستخدم، معلنة أنها سوف تستأنف هذا القرار. وأضافت الشركة في بيان أن «قرار لجنة التجارة العادلة الكورية يتجاهل هذه المنافع، ومن شأنه أن يقوض المزايا التي يتمتع بها المستهلكون».

تهدف الإجراءات الجديدة التي اتخذتها لجنة التجارة العادلة لتشجيع المنافسة من خلال إفساح المجال أمام الشركات لصنع نسخ تقوم على الأسس نفسها التي يقوم عليها نظام تشغيل أندرويد، ولكن يتم تعديلها كي تتلاءم مع أهداف المصنعين، مثل استهداف فئات من الأجهزة، أو حالات الاستخدام المختلفة، بدون الخوف من إجراءات عقابية قد تتخذها جوجل ضدها.

قالت رئيسة لجنة التجارة العادلة جوه سونغ – ووك في إحاطة صحافية اليوم الثلاثاء، إن «خطوة لجنة التجارة العادلة ليست محصورة بأجهزة الهاتف النقال، فتشمل الإجراءات التصحيحية جوانب تتعلَّق بالأجهزة الذكية الناشئة، مثل الساعات الذكية، وأجهزة التلفزيون الذكية». وأضافت: «بالتالي؛ نتوقع ظهور ابتكارات جديدة مع تعزيز بعض الضغوط التنافسية في هذا المجال».

وكانت الجهات المنظمة في كوريا الجنوبية قد كثفت هذا العام حملتها المشددة التي تستهدف عمالقة الشركات التقنية، بينها مجموعة شركات كاكاو المحلية التي فقدت أكثر من 16 مليار دولار من قيمتها السوقية في مرحلة ما هذا الشهر بعد أن وصف مشرعون بارزون أكبر خدمة لرسائل ووسائل التواصل الاجتماعي في البلاد بأنها «رمز للجشع».

شكلت حماية المستهلك نقطة الارتكاز الأساسية للإجراءات الهادفة لضبط قدرات الشركات الكبرى على التحكم بالسوق، بالأخص في المجالات التي هي في طور النمو، مثل: خدمات التكنولوجيا المالية.

ورأت الهيئة المنظمة في كوريا الجنوبية أن سيطرة جوجل على السوق في مجال الهواتف تعززت بسبب عرقلة عملاق التكنولوجيا للمنافسين. فقد فشلت كل من أمازون، ومجموعة علي بابا جروب في إطلاق نشاط تجاري في مجال أنظمة تشغيل الهواتف، فيما تعذر على سامسونج، وأل جي إطلاق أجهزة مثل: الساعات الذكية، ومكبرات الصوت الذكية مع خدمات جديدة في الوقت المناسب بسبب ممارسات جوجل.

على صعيد منفصل، تحقق لجنة التجارة العادلة في ثلاث قضايا أخرى متعلقة بالشركة، كما أن القيود على المنافسة تشمل سوق تطبيق «متجر بلاي» التابع لها، وشراء التطبيقات، وسوق الإعلانات.