سبتمبر 17, 2021

هبوط أول طائرة إيرانية في مطار كابول بعد سيطرة طالبان


هبطت، الأربعاء، أول طائرة إيرانية في مطار كابول بأفغانستان، بعد سيطرة حركة طالبان على السلطة.

وذكرت وكالة أنباء “فارس نيوز” التابعة للحرس الثوري الإيراني “أن شركة ماهان الإيرانية للطيران المملوكة للحرس الثوري سيرت رحلة من مطار مشهد شمال شرق إيران إلى كابول على متنها 19 مسافرا، الأربعاء”.

وأضافت أنه “بحسب جدول الرحلة فإن الطائرة من طراز إيرباص 310 من المقرر عودتها مع 26 من الركاب المسافرين ووصولها إلى مطار هاشمي نجاد الدولي في مدينة مشهد شمال شرق إيران”.

فيما ذكرت مواقع إخبارية أفغانية رصدتها مراسلة “العين الإخبارية” في طهران، أن الطائرة كانت تحمل بضائع إيرانية.

وأجلت الولايات المتحدة أكثر من 100 ألف شخص عبر مطار كابول الدولي في غضون أسبوعين، بعد سيطرة طالبان على كابول.

وتوقفت الرحلات إلى مطار كابول الدولي بعد سيطرة طالبان على أفغانستان منتصف في أغسطس/آب الماضي.

ولم تكن حركة طالبان قادرة على تشغيل مطار كابول من دون مساعدة خارجية من خبراء فنيين.

واستأنفت شركة طيران أفغانية خدماتها المحلية في 3 سبتمبر/أيلول الجاري.