أكتوبر 9, 2021

بن أفليك وجينيفر لوبيز.. أحباء في الواقع أعداء على أنستقرام


قد تفاجئك هذه المعلومة، إلا أن النجمين بن أفليك وجينيفر لوبيز لا يتابعان بعضهما البعض عبر موقع أنستقرام.

ووفقًا لموقع “جاست جاريد” الأمريكي، يتابع بن أفليك 94 شخصًا فقط عبر موقع أنستقرام، أغلبهم لاعبين بيسبول وفرق كرة قدم أمريكية، بينما تتابع جينيفر لوبيز أكثر من ألف شخص، لكن حبيبها بن أفليك ليس أحدهم.

واكتشف أحد المعجبين هذه المعلومة بالصدفة، مما أثار مفاجأة أن الحبيبين لا يظهران نفس الود عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مثلما يفعلان على أرض الواقع.

ورغم أن “لوبيز” نشرت صورة تجمعها بحبيها “بن” عبر حسابها الشخصي على أنستقرام احتفالًا بعيد ميلادها الـ 50، إلا أنها لم تقم بمتابعة “بن” حتى في ذلك الوقت.

وذكر الموقع، أن علاقة أفليك ولوبيز بدأت منذ شهور، حين سرت شائعات وجود علاقة غرامية بين الثنائي منذ أبريل/نيسان الماضي، وتأكدت لاحقًا بظهور الثنائي في حفلات وأماكن عامة سويًا.

وسبق أن انفصل الثنائي قبل إقامة حفل زفافهما بأسابيع قليلة، عام 2004.