نوفمبر 28, 2021

اغتيال عالم دين في جلال أباد شرقي أفغانستان

الوضع الأمني غير مستقر في جلال أباد (بولنت كيليش/ فرانس برس)

قتل عالم دين وشخصان آخران ضمن آخر حلقات أعمال العنف والتفجيرات والاغتيالات التي تشهدها مدينة جلال أباد شرقي أفغانستان، وذلك منذ سيطرة حركة “طالبان” على البلاد.
وقتل مسلحون مجهولو الهوية عالم دين وخطيب جامع إثر هجوم نفذوه داخل مسجد بجلال أباد عاصمة ولاية ننجرهار. وقال محمد فريد، وهو أحد سكان المنطقة لـ”العربي الجديد” إن المفتي وخطيب المسجد عبد الواحد إمام قد قتل صباح اليوم من قبل مسلحين مجهولين داخل مسجد وهو يتوضأ لصلاة الفجر.
وقال أحد سكان المنطقة لـ”العربي الجديد”، شريطة عدم الكشف عن هويته إن السكان عثروا صباح اليوم على جثتين مشنوقتين في حدائق الزيتون قرب جسر سراجه بمدينة جلال أباد.

تقارير دولية

التحديثات الحية

وتشهد مدينة جلال أباد في الآونة الأخيرة أعمال عنف واغتيالات تستهدف في معظمها علماء الدين وأئمة المساجد، بينما تنفذ الإعدامات من قبل مجهولين في حق من يتهمون بالانتماء لتنظيم “داعش” الإرهابي.