نوفمبر 28, 2021

عشرات الآلاف يتظاهرون لمواجهة الآثار المناخية المدمرة الناجمة عن احترار الأرض

نظمت في عدة مدن منها جلاسكو ولندن وباريس وسيدني

تظاهر عشرات الآلاف في مدينة جلاسكو الاسكتلندية التي تستضيف قمة المناخ، اليوم (السبت)؛ للضغط على قادة القمة لبذل المزيد من الجهود والعمل بشكل أسرع لمواجهة الآثار المدمرة لارتفاع درجات حرارة الأرض بسبب انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة الناتجة عن الأنشطة البشرية.

وتتزامن المظاهرات في عدة عواصم من العالم، من باريس إلى سيدني مرورًا بلندن ونيروبي ومكسيكو؛ حيث جرى التخطيط لأكثر من مئتي تجمع؛ بحسب ما ذكره تحالف المنظمات التي تقف وراء التعبئة.

وتهدف هذه التحركات إلى المطالبة بـ”العدالة المناخية”، واتخاذ تدابير فورية من أجل المجتمعات المتضررة فعليًّا بتغير المناخ؛ لا سيما في بلدان الجنوب الأكثر فقرًا؛ وفقًا لـ”فرانس 27″.

وفي سيدني وملبورن، تَنَكّر متظاهرون بما يشبه الفحم أو بشكل رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون -المدافع الأبرز عن استخدام الفحم- حاملين شعارات يعتبرون فيها أن قمة المناخ 26 “كوميديا” وأن “موريسون” “عار مطلق”؛ فيما دعت لافتة إلى “الكف عن الكلام الفارغ والعمل الحقيقي من أجل المناخ”.

وفي كوريا الجنوبية، تظاهر نحو 500 شخص في شوارع العاصمة سول للمطالبة بمساعدة فورية للمجتمعات الأكثر تضررًا من تبعات الاحترار المناخي.

عشرات الآلاف يتظاهرون لمواجهة الآثار المناخية المدمرة الناجمة عن احترار الأرض


سبق

تظاهر عشرات الآلاف في مدينة جلاسكو الاسكتلندية التي تستضيف قمة المناخ، اليوم (السبت)؛ للضغط على قادة القمة لبذل المزيد من الجهود والعمل بشكل أسرع لمواجهة الآثار المدمرة لارتفاع درجات حرارة الأرض بسبب انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة الناتجة عن الأنشطة البشرية.

وتتزامن المظاهرات في عدة عواصم من العالم، من باريس إلى سيدني مرورًا بلندن ونيروبي ومكسيكو؛ حيث جرى التخطيط لأكثر من مئتي تجمع؛ بحسب ما ذكره تحالف المنظمات التي تقف وراء التعبئة.

وتهدف هذه التحركات إلى المطالبة بـ”العدالة المناخية”، واتخاذ تدابير فورية من أجل المجتمعات المتضررة فعليًّا بتغير المناخ؛ لا سيما في بلدان الجنوب الأكثر فقرًا؛ وفقًا لـ”فرانس 27″.

وفي سيدني وملبورن، تَنَكّر متظاهرون بما يشبه الفحم أو بشكل رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون -المدافع الأبرز عن استخدام الفحم- حاملين شعارات يعتبرون فيها أن قمة المناخ 26 “كوميديا” وأن “موريسون” “عار مطلق”؛ فيما دعت لافتة إلى “الكف عن الكلام الفارغ والعمل الحقيقي من أجل المناخ”.

وفي كوريا الجنوبية، تظاهر نحو 500 شخص في شوارع العاصمة سول للمطالبة بمساعدة فورية للمجتمعات الأكثر تضررًا من تبعات الاحترار المناخي.

06 نوفمبر 2021 – 1 ربيع الآخر 1443

06:22 PM


نظمت في عدة مدن منها جلاسكو ولندن وباريس وسيدني

تظاهر عشرات الآلاف في مدينة جلاسكو الاسكتلندية التي تستضيف قمة المناخ، اليوم (السبت)؛ للضغط على قادة القمة لبذل المزيد من الجهود والعمل بشكل أسرع لمواجهة الآثار المدمرة لارتفاع درجات حرارة الأرض بسبب انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة الناتجة عن الأنشطة البشرية.

وتتزامن المظاهرات في عدة عواصم من العالم، من باريس إلى سيدني مرورًا بلندن ونيروبي ومكسيكو؛ حيث جرى التخطيط لأكثر من مئتي تجمع؛ بحسب ما ذكره تحالف المنظمات التي تقف وراء التعبئة.

وتهدف هذه التحركات إلى المطالبة بـ”العدالة المناخية”، واتخاذ تدابير فورية من أجل المجتمعات المتضررة فعليًّا بتغير المناخ؛ لا سيما في بلدان الجنوب الأكثر فقرًا؛ وفقًا لـ”فرانس 27″.

وفي سيدني وملبورن، تَنَكّر متظاهرون بما يشبه الفحم أو بشكل رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون -المدافع الأبرز عن استخدام الفحم- حاملين شعارات يعتبرون فيها أن قمة المناخ 26 “كوميديا” وأن “موريسون” “عار مطلق”؛ فيما دعت لافتة إلى “الكف عن الكلام الفارغ والعمل الحقيقي من أجل المناخ”.

وفي كوريا الجنوبية، تظاهر نحو 500 شخص في شوارع العاصمة سول للمطالبة بمساعدة فورية للمجتمعات الأكثر تضررًا من تبعات الاحترار المناخي.