ديسمبر 6, 2021

“كوب 26”.. الإمارات وأمريكا تناقشان التعاون في العمل المناخي المستدام


ناقشت الإمارات، وأمريكا، سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال العمل المناخي المستدام، على هامش قمة”كوب 26″ للمناخ.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والمبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي، مع جون كيري، المبعوث الرئاسي الأمريكي للمناخ.

وقال الجابر، في تغريدة على حساب المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي بموقع التواصل “تويتر”، “سررت بلقاء جون كيري، المبعوث الرئاسي الأمريكي للمناخ خلال مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ كوب 26”.

وأضاف الدكتور سلطان بن أحمد الجابر،” ناقشنا سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال العمل المناخي المستدام”.

وتابع:” اتطلع للعمل معه خلال مؤتمر #UAECOP28 عند تأكيد اختيار دولة الإمارات كدولة مستضيفة”.

وانطلقت الدورة السادسة والعشرين من مؤتمر الأطراف (COP26) المنعقدة حالياً في غلاسكو، ببريطانيا منذ 11 يوما.

وتواصل الإمارات المباحثات “الماراثونية” في قمة”كوب 26″ للمناخ، بهدف التعاون لإيجاد حلول مستدامة للحد من تداعيات أزمة تغير المناخ.

والتقى الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والمبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي، الخميس، مع مبعوث التغير المناخي الألماني، ومع مبعوث فيجي لشؤون تغير المناخ.

والتقى، أمس الأربعاء، مع الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي، وراكاش جافاديكار وزير البيئة والغابات وتغير المناخ في الهند، ونائب وزير الطاقة الأمريكي ديفيد تورك.

دعوة مفتوحة

ووجّه المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي، أمس الأربعاء، دعوة مفتوحة من دولة الإمارات إلى العالم للتعاون بهدف إيجاد حلول مستدامة للحد من تغير المناخ وتحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام.

جاء ذلك في كلمة دولة الإمارات التي ألقاها الجابر أمام الدورة السادسة والعشرين من مؤتمر الأطراف (COP 26) المنعقدة حالياً في غلاسكو، التي نقل في بدايتها تحيات قيادة وحكومة وشعب دولة الإمارات إلى المشاركين.

وأوضح، أن الدولة تسير على نهج مدّ جسور التعاون والتواصل وبناء الشراكات النوعية، كما هو واضح من خلال استضافة معرض إكسبو 2020 في دبي حيث تتواصل العقول لصنع المستقبل.

رسالة إلى دول آسيا والمحيط الهادئ

وأعرب عن الشكر والتقدير لمجموعة دول آسيا، والمحيط الهادئ التي أيدت طلب دولة الإمارات استضافة الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الأطراف COP 28 في عام 2023.

وقال: “إننا فخورون بالحصول على تأييد مجموعة دول آسيا والمحيط الهادئ، لطلبنا استضافة مؤتمر COP 28 في عام 2023، وأود هنا أن أشكر جميع الشركاء والأصدقاء الذين دعموا طلبنا”.

وأضاف، نتطلع خلال اجتماعاتنا ونقاشاتنا في الأيام المقبلة إلى الحصول على دعمكم وتأكيد هذه الاستضافة من قِبَل الأمانة العامة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، ونحن جاهزون للترحيب بكم في عام 2023 لنعمل معاً على إيجاد حلول عملية، وتحقيق تقدم جوهري في العمل المناخي”.