ديسمبر 6, 2021

بعد السياحة.. تركيا وجهة مفضلة للمناسبات الخاصة

ترك برس

بعد النجاحات الكبيرة التي حققها قطاع السياحة في تركيا، تحولت البلاد إلى واحدة من الوجهات الرئيسية حول العالم، لتنظيم حفلات المناسبات الخاصة، في مقدمتها حفلات الزفاف وأعياد الميلاد وشهر العسل والذكرى السنوية للزواج.

تعد ولاية أنطاليا التركية (جنوب)، واحدة من أكثر المناطق المفضلة لقضاء العطلات لما تتمتع به من بحر ورمال وشواطئ ومناظر طبيعية أخّاذة، وإمكانات تاريخية وثقافية وسياحة وصحية، وعلاوة على ذلك تصدرت الولاية قائمة المناطق المفضلة لدى الزوار الأجانب من الراغبين بتنظيم حفلات للمناسبات الخاصة.

وفي الفترة ما بين يناير/ كانون الثاني وأكتوبر/ تشرين الأول من العام الجاري، استقبلت ولاية أنطاليا أكثر من 8.5 مليون سائح، على الرغم من التبعات التي شهدها العالم بسبب جائحة كورونا.

وبحسب معطيات نقلتها وكالة الأناضول عن وزارة السياحة، يُعزى سبب هذا النجاح في استقبال السياح إلى الجهود التي تبذلها الوزارة في تطبيق مبدأ “السياحة الآمنة” في ظروف فيروس كورونا.

وأشارت المعطيات إلى أن أعداد الزوار الأجانب إلى الولاية قد تضاعفت خلال العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث ارتفعت من 3.5 مليون زائر أجنبي في العام الماضي إلى أكثر من 8.5 ملايين سائح، في العام الجاري.

وقال نجيب فؤاد أرصوي، الشريك الإداري لمنتدى شركات تنظيم المؤتمرات الدولية وحفلات الزفاف، إن الشركات العاملة في مجال تنظيم الحفلات الخاصة شهدت خلال الأشهر الماضية ازديادًا كبيرًا في طلبات تنظيم حفلات الزفاف والمناسبات الخاصة.

وذكر أرصوي للأناضول، أن الشركات الفاعلة في هذا القطاع شهدت زيادة في طلبات تنظيم حفلات الزفاف وعلى رأسها حفلات الزفاف الهندية، ومجموعة واسعة من الحفلات الخاصة، وعلى رأسها أعياد الميلاد وشهر العسل.

وأشار الى أن الشركات المنضوية في إطار المنتدى، عملت خلال الأشهر الماضية بشكل حثيث على تلبية الطلبات المتزايدة لأنشطة مختلفة أبرزها المؤتمرات الدولية والرحلات وحفلات الزفاف وشهر العسل وأعياد الميلاد واحتفالات الذكرى السنوية للزواج.

وتابع: “تشكل تركيا بشكل عام وولاية أنطاليا وإسطنبول وموغلا بشكل خاص، وجهة رئيسية لرجال الأعمال والفنانين وكبار الشخصيات العامة والمديرين التنفيذيين للشركات الكبرى، من عدة بلدان في مقدمتها روسيا والهند، الراغبين في تنظيم احتفالات لمناسباتهم الخاصة”.

وشدد أرصوي على أن أنطاليا تجذب اهتمام الراغبين في تنظيم الاحتفالات الخاصة والجماعية، كما تجذب اهتمام ملايين السياح حول العالم.

وأضاف: “هناك طلب كبير من الهند على تنظيم حفلات الزفاف الفخمة التي تستمر 3 أيام و 3 ليالٍ”.

وأردف: “حاليًا ننتظر عودة الرحلات الجوّية المجدولة بين الهند وتركيا من أجل بدء تنظيم هذا النوع من الحفلات عالية التكلفة. أعتقد أن حركة الرحلات الجوية المجدولة سوف تُستأنفُ قريبًا بعد نجاح عملية مكافحة الوباء من خلال التدابير.

– 13 من كبار الفنانين جاؤوا إلى أنطاليا للاحتفال بمناسبات مختلفة

وقال أرصوي أن الشركات الفاعلة في هذا القطاع اضطرت لتأجيل حفلات الزفاف خلال مرحلة تفشي الجائحة.

وأردف: “لمسنا خلال الأشهر الماضية إقبالا كبيرا على حفلات الزفاف، إضافة إلى مجموعة من الحفلات الخاصة”.

وأشار إلى استضافتهم أسماء لامعة وثرية جدًا ومهمة تأتي إلى تركيا من عدّة بلدان في مقدمتها روسيا والهند، من أجل تنظيم احتفالات الزفاف ومناسبات أخرى.

وزاد: “في الآونة الأخيرة، استضفنا مسؤولًا تنفيذيًا كبيرًا من روسيا مع 80 ضيفًا للاحتفال بعيد ميلاده. كما استضفنا في الفترة نفسها 13 فنانا عالميًا جاؤوا إلى أنطاليا للاحتفال أو المشاركة في مناسبات خاصة مختلفة”.

وأضاف: “لقد كانت حفلات باهظة للغاية، لكنها ناجحة للغاية أيضًا. كانوا راضين جدًا عن أدائنا وأبدوا رغبتهم بالعودة إلينا مجددًا. هذا يجعلنا نشعر بالفخر”.

واوضح أرصوي أن تركيا أصبحت بالفعل وجهة مفضلة للمناسبات الخاصة وفي مقدمتها حفلات الزفاف وأعياد الميلاد وشهر العسل واحتفالات الذكرى السنوية للزواج وغيرها من المناسبات والحفلات الخاصة.

وأكد أن تركيا تعتبر وجهة مهمة ليس فقط على مستوى حوض البحر الأبيض المتوسط، بل على مستوى العالم، لما تمتلكه من إمكانات سياحية وتنظيمية مهمة.