ديسمبر 5, 2021

5 تناقضات.. هل تحول منتخب مصر لحقل تجارب مع كيروش؟


أثار كارلوس كيروش مدرب منتخب مصر حالة من اللغط بسبب اختياراته الأخيرة في تصفيات كأس العالم 2022 أفريقيا.

وأقام كارلوس كيروش تجمعين مع منتخب مصر، الأول في الشهر الماضي، حيث خاض مواجهتين ذهابا وإيابا أمام ليبيا وحقق الفوز.

وفي التجمع الثاني المقام حاليا لعب منتخب مصر أمام أنجولا وتعادل ٢-٢ وصعد رسميا للدور الحاسم من تصفيات المونديال، في حين سيواجه الجابون، الثلاثاء، في مباراة تحصيل حاصل بالجولة الأخيرة من التصفيات.

وقام كارلوس كيروش بالعديد من المتناقضات خلال الفترة القصيرة الذي تولى فيها المسؤولية. تعطي الإيحاء بأن منتخب مصر تحول لحقل تجارب بدون شكل ثابت أو عناصر معروفة.

ماذا فعل كيروش في التجمع الأول؟

استبعد كيروش في تجمعه الأول مع منتخب مصر ثنائي الأهلي محمد شريف ومحمد مجدي “قفشة”، دون أسباب واضحة، رغم ضمهما في بداية المعسكر، في حين استدعى أحمد فتحي لاعب بيراميدز، وياسر إبراهيم لاعب الأهلي، من خارج المعسكر، بعد عدم ضمهما في البداية.

ولعب كيروش بطريقة ٤-٣-٣ الذي استبعد فيها طارق حامد لاعب الزمالك من التشكيل الأساسي، ودفع بمحمد النني بدلا منه في مركز رقم 6 في وسط الملعب، رغم أن النني يلعب في مركز 8 بالأساس، ولا يجيد اللاعب الضغط القوي أو إفساد الهجمات في أسلوب لعبه.

ماذا فعل كيروش في التجمع الثاني؟

في التجمع الثاني لكيروش مع منتخب مصر والمستمر حاليا، قرر إعادة “قفشة” وشريف، واستبعاد ثنائي الزمالك طارق حامد وأحمد سيد “زيزو”، وثنائي بيراميدز إبراهيم عادل ورمضان صبحي، علما بأن الرباعي تواجد في مباراتي ليبيا، وأحرز الأخير هدفا.

الغريب أن كيروش أصر على استبعاد رمضان صبحي، رغم عدم وجود لاعب بالقائمة في مركز الجناح الأيسر، بعد إصابة عمر مرموش لاعب شتوتجارت الألماني، واستبعاده مع المعسكر.

وقرر كيروش اللعب بمحمد شريف المهاجم الصريح (رأس حربة)، في مركز الجناح الأيسر، رغم أن اللاعب لا يجيد اللعب في هذا المركز.

وخلال مباراة أنجولا الماضية، أصر كيروش على الدفع بمحمد النني مجددا في مركز رقم 6 بوسط الملعب رغم وجود حمدي فتحي على دكة البدلاء، وبعد تقدم منتخب أنجولا بهدفين في الشوط الأول، وفشل النني في مهام اللاعب رقم 6 قرر المدرب الدفع بحمدي فتحي بدلا من عبدالله السعيد وإعادة النني لمركز الأصلي.

بديل عبدالله السعيد

رغم أن كيروش رفض ضم رمضان صبحي للمعسكر بعد تأكد استبعاد عمر مرموش في ظل عدم وجود لاعب بالقائمة في مركز الجناح الأيسر، لكنه فعل خلاف ذلك بعد إصابة عبدالله السعيد قبل مباراة الجابون.

واستدعى كيروش محمد متولي “كناريا” لاعب سموحة المصري، والذي ينضم لأول مرة للمنتخب، ولن يقضي في المعسكر أكثر من 48 ساعة، رغم وجود بديل للسعيد في القائمة وهو محمد مجدي “قفشة”، والذي لم يلعب مع المدرب البرتغالي في أي مباراة رسمية حتى الآن.

ورغم أن وائل جمعة، مدير منتخب مصر قال سابقا إن كيروش يختار دائما في التجمعات 24 لاعبا بواقع 4 حراس مرمى، ولاعبين في كل مركز، لكنه خالف هذه القاعدة في التجمع الأخير.

منتخب مصر في بداية التجمع أعلن ضم 26 لاعبا وليس 24، ثم أصبحت القائمة 25 لاعبا بعد استبعاد المصاب مرموش.

وشملت القائمة ٤ لاعبين في مركز رأس الحربة وليس 2 هم مصطفى محمد ومحمد شريف ومروان حمدي وأحمد ياسر ريان.