ديسمبر 6, 2021

رئيس سيمكس مصر: موافقة «حماية المنافسة» على خفض الإنتاج أعطى بارقة أمل لإنقاذ مصانع الأسمنت – أموال الغد

أكد كارلوس جونزالز رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت أسيوط ورئيس سيمكس بمصر والإمارات، أن قرار جهاز حماية المنافسة بالموافقة على خفض الطاقات الإنتاجية لمصانع الأسمنت، أعطى بارقة أمل لعودة التوازن في سوق الأسمنت ، معربا عن تطلعه لاستجابة السوق للآليات الجديدة بشكل يساهم في نهوض الصناعة بعد فترة طويلة من التحديات.

وكانت شركة سيمكس مصر قد استحوذت  عام 1999-أثناء خصخصة منشآت القطاع العام- على مصنع أسمنت أسيوط، وتمتلك حاليا أكثر من علامة تجارية ” أسمنت أسيوط،، سيمكس ريدي ميكس للخرسانة الجاهزة والإضافات وحلول التحضر العمراني” كما تمتلك فندق أسمنت أسيوط، ومزرعة أسمنت أسيوط، ونادي أسمنت أسيوط، وفريق أسمنت أسيوط لكرة القدم والذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة.

وقال في تصريحات لـ”أموال الغد”، إن الشركة تعمل ومنذ بداية تواجدها في مصر على توفير منتجاتها وخدماتها للمواطن المصري، موضحا أن الشركة تعد نفسها أحد شركاء مصر في رحلة التنمية، واليوم في ظل وجود رؤية مصر 2030 وخطط تضعها الدولة لبناء بنية تحتية قوية ومستدامة، تستطيع سيمكس بفضل سياستها تجاه البحث والتطوير وخطتها لمحايدة الكربون أن تكون شريك داعم لتوجهات الدولة.

جونزالز: نعمل على خفض البصمة الكربونية من خلال طرح منتجات صديقة للبيئة

وأشار جونزالز أن الشركة استطاعت على مدار الـ 10 أشهر الأولى من 2021، من خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 781 مليون كيلو جرام، مضيفا إن هذا الخفض في  الكربون يعادل زراعة 13 مليون شجرة و نموها لمدة 10 سنوات أو انبعاثات كربون تم تجنبها من خلال عمل 163 توربين رياح لمده عام كامل.

وأوضح أن الشركة عملت منذ 2018 على طرح منتجات ذات بضمة كربونية منخفضة لذا أطلقت الأسمنت اليوزلاني والذي يعد ذو بصمة كربونية منخفضة بالقياس مع الأسمنت البورتلاندي العادي،  كما أطلقت العام الماضي منتج التشطيب ” إيه وان”، و إطلاق منتج البريمو للطوب الأسمنتي قبل شهرين، منوها بأن تنتجه سيمكس من الأسمنت البورتلاندي العادي في مصرلا يتعدى ٤% من حافظة منتجاتها.

وأشار جونزالز إلى أن إطلاق محفظة منتجات فيرتوا في مصر والتي تعد أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا تصنيع المنتجات المستدامة في مركز أبحاث سيمكس في سويسرا، يأتي كمظلة كبيرة تجمع كل منتجات سيمكس الصديقة للبيئة وتطرح منتجات أخرى جديدة تستطيع الشركة  من خلالها الترويج لمفهوم البناء الأخضر ومساعدة عملائها على الاتجاه إلى حلول بناء أكثر استدامة وصديقة للبيئة.

وتعد منتجات فيرتوا واحدة من مبادرات عديدة تقوم بها سيمكس لتحقيق أهدافها والتزاماتها البيئية والتي وضعتها للعامين 2030 و 2050 وذلك من خلال مبادرة “المستقبل يبدأ الأن” التي أطلقتها في 2020 لتحقيق عدة اهداف لدعم ملف البيئة من خلال تحديث العمليات، ودعم البحث والتطوير، وعقد الشراكات في جميع أنحاء العالم لإنتاج أسمنت صديق للبيئة ومحايد للكربون.

ولفت، إلى أن سيمكس تعد شركة عالمية لمواد البناء، تعمل في أكثر من 41 دولة لتقديم حلول مستدامة ومبتكرة للبناء، ترفع من الكفاءة، وتعزز الجهود المبذولة من أجل تلبية احتياجات المستقبل.

وأكد جونزالز على ثقته في تقبل المنتجات صديقة البيئة، خاصة في ظل ارتفاع الوعي  بقضايا تغيير المناخ،  في ظل ما يشهده العالم اليوم  من تأرجح شديد وغير متوقع لدرجات الحرارة والتقلبات بين الجفاف الشديد والفيضانات والأعاصير، وتأثير ذلك على المحاصيل الزراعية، كما ان هناك مخاطر تمس الدلتا المصرية وبعض المدن الساحلية بمصر مثل الإسكندرية.

وتابع أن شركته تراهن على وعي المستهلكين المصريين بضرورة مساهمتهم في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري مما سيجعلهم يفضلون المنتجات المستدامة علي المنتجات التقليدية خاصة وأن المنتجات المستدامة تتمتع بجوده تماثل ان لم تكن تفوق المنتجات التقليدية.

وعن الوصول لصفر انبعاثات، قال جونزالز إن شركته لديها بالفعل في بعض الأسواق في العالم خرسانة ذات صافي صفر انبعاثات، وهي على استعداد لإحضارها إلى مصر، لكنها مكلفة إلى حد ما في الوقت الحالي بالنسبة للأسواق النامية.

وذكر أن الوصول لهذا الهدف ليست مهمة سهلة، وتتطلب إجراء بحث عن المواد المحلية المتاحة، وتصميم المنتجات، واختبارها، والاستثمار في معدات جديدة، واعتمادها من قبل الجهات المختصة، وتقديمها للسوق وأن تكون قادرًا على المنافسة من حيث التكلفة مع الحفاظ على معايير الجودة أو تحسينها ومواجهة التشكيك في أهمية أي منتج جديد لمجرد عدم الدراية بالأبحاث التي تدعمه والتكنولوجيا التي تستخدم في تصنيعه.

جونزالز: التحول الرقمي ساهم بتعزيز قدرة الشركة في مواجهة تداعيات كورونا

وفيما يتعلق بالتحول الرقمي، أوضح جونزالز أن  شركته تعد أول من أدخل التحول الرقمي في صناعة الأسمنت إذ قامت بتقديم منصة “سيمكس جو” الرقمية لأسواقها منذ نوفمبر عام 2017، والتي تمنح رفاهية عمل الطلبات إلكترونياً وتتبعها وإدارة المدفوعات على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع.

ونوه بأن ذلك ساهم بقدر كبير في تعزيز قدرة الشركة على القيام بالعمليات التي تتطلب خدمة عملائها أثناء ذروة جائحة كورونا بما لا يعرض موظفيها للخطر، لافتا إلى أن شركته لديها منظومة كاملة لإدارة الابتكار والعمل على إيجاد الجديد والحديث والملائم لتحسين جودة منتجاتها وخدماتها لعملائها.

وعن تأثر الشركة بتداعيات جائحة كورونا، قال جونزالز أن الشركة كانت أكثر استعدادا لتلك الأزمة من غيرها، فضلا عن أنها مدعومة من الشركة الأم  بالدراسات واللجان التي عكفت على إدارة الأزمة والتعامل معها منذ بداية العام الماضي.

وأضاف أنه في مصر كانت اللجنة المحلية للتدخل السريع الخاصة بالشركة تنعقد بصفة أسبوعية منذ فبراير 2020، فعندما حدثت الهزة في مارس 2020 لم يكن هذا إلا أحد السيناريوهات التي تم دراستها وتوقعها، وقامت سيمكس بإعداد أكثر من 50 بروتوكول للسلامة للتعامل مع احتمالات التعرض لكوفيد-19 في جميع عملياتها،  مع الأخذ بعين الاعتبار سلامة موظفيها وعائلاتهم وعملائها ومورديها ومجتمعاتها.

يذكر أن  كارلوس جونزالز عمليات سيمكس في مصر منذ عام 2017 وهو أحد أبرز رؤساء شركات الأسمنت في مصر، كما أنه أيضاً الرئيس المعين من الجانب المكسيكي لمجلس الأعمال المصري المكسيكي والحاصل على جائزة “المكسيكي المتميز” الرفيعة المستوى لعام

https://amwalalghad.com/2021/11/16/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%83%D8%B3-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%81%D9%82%D8%A9-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%D8%A9/?utm_source=rss&utm_medium=rss&utm_campaign=%25d8%25b1%25d8%25a6%25d9%258a%25d8%25b3-%25d8%25b3%25d9%258a%25d9%2585%25d9%2583%25d8%25b3-%25d9%2585%25d8%25b5%25d8%25b1-%25d9%2585%25d9%2588%25d8%25a7%25d9%2581%25d9%2582%25d8%25a9-%25d8%25ad%25d9%2585%25d8%25a7%25d9%258a%25d8%25a9-%25d8%25a7%25d9%2584%25d9%2585%25d9%2586%25d8%25a7%25d9%2581%25d8%25b3%25d8%25a9