ديسمبر 5, 2021

403 access denied

أصدر الاتحاد الأردني لكرة القدم بياناً رسمياً اليوم الأربعاء، شرح فيه رده على التقارير التي انتشرت في الأيام الماضية فيما يتعلق بتقديمه شكوى لدى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للتحقق من “جنس” إحدى لاعبات المنتخب الإيراني، وذلك بعد مباراتهم مع المنتخب الأردني للسيدات ضمن تصفيات كأس آسيا التي جرت مؤخراً.

وقال الاتحاد في بيانه الذي نشره على موقعه الرسمي: “عطفاً على ما يتم تداوله في وسائل الإعلام وردود الأفعال وما تضمنته من تناقل معلومات مغلوطة حول طلب الاتحاد إجراء تحقيق عادل وشفاف من قبل الاتحاد الآسيوي، للتحقق من “جنس” إحدى لاعبات المنتخب الإيراني، بعد مباراتهم مع المنتخب الوطني للسيدات ضمن تصفيات كأس آسيا، يؤكد الاتحاد تمسكه بحقوقه كافة”.

وأضاف البيان الرسمي “لم يتلق الاتحاد الأردني لكرة القدم حتى الآن رداً رسمياً من الاتحاد الآسيوي حول نتائج طلب التحقيق. يحترم الاتحاد الخصوصية الشخصية للجميع، وهو ما دفعه لعدم تحديد أسم لاعبة معينة أو مركزها أو ما يشير إليها صراحةً أو بالمضمون، حفاظاً على السرية والخصوصية والبعد عن التشهير، بخلاف ما يتم تداوله من قبل بعض وسائل الإعلام”.

وأشار الاتحاد في بيانه “إن الإجراء الذي تقدم به الاتحاد يأتي لضمان حقوق المنتخب الأردني المشارك في البطولة وضمن ما كفلته تعليمات البطولة ذاتها”، كما طالب الاتحاد الأردني في البيان “توخي الدقة في نقل الأخبار تجنباً لنشر معلومات منقوصة أو مضلله تشوه الصورة الحقيقية لإجراء روتيني في كرة القدم، وتأخذها لأبعاد غير موضوعية قد تمس أو تسيء لأشخاص أو منتخبات أو مؤسسات أخرى”.

وكانت الأمينة العامة للاتحاد الأردني لكرة القدم، سمر نصار، نفت لـ”العربي الجديد” أمس الثلاثاء، تلقي الاتحاد ردًّا من الاتحاد الآسيوي بشأن الطلب الأردني بالتحقق من جنس حارسة مرمى منتخب إيران للسيدات التي أثارت جدلاً كبيراً في الأيام القليلة الماضية.

وأكدت نصار في تصريح سابق لـ”العربي الجديد” أنّ التقارير والأخبار التي انتشرت أخيرًا حول تلقي الاتحاد ردًّا يدعي بأن نتيجة التحقيق أظهرت أن اللاعبة أنثى عارٍ من الصحة تماماً، ولا يزال الاتحاد ينتظر الردّ الرسمي من نظيره الآسيوي لإظهار الحقيقة.